عائلة الاسير هشام أبو هواش

الشيخ عدنان: شعباً فيه أمثال هشام أبو هواش سينتصر على هذا المحتل

خلال وقفة تضامنية بالخليل

شاركت حركة الجهاد الإسلامي مساء أمس، في الفعالية التضامنية مع الأسير هشام أبو هواش المضرب عن الطعام لليوم 122 على التوالي، رفضاً للاعتقال الإداري، أمام منزل عائلته في قرية “الطبقة” ببلدة دورا جنوب الخليل المحتلة.

وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ المحرر خضر عدنان، إن النصر صبر ساعة، ونحن في مرحلة عض الأصابع، مشيراً إلى أن شعباً فيه أمثال هشام أبو هواش سينتصر على هذا المحتل، وسينتزع هشام حريته.

وأشاد الشيخ عدنان، ببلدة دورا وأهلها وهم ينتصرون بأيمن اطبيش وعادل حريبات ومحمد القيق وكايد الفسفوس والغضنفر، وكل الرجال الصادقين الذين أضربوا عن الطعام، للحرية والعزة والكرامة.

ودعا إلى الوفاء بحق المجاهد هشام، الذي يتقدم الصفوف الأولى بأمعائه الخاوية وبصبره الذي لا يلين في الخندق الأول للمقاومة مشتبكاً مع الاحتلال باضرابه المفتوح عن الطعام للشهر الخامس على التوالي.

ويُشار إلى أنه تأتي هذه الوقفة دعماً وإسناداً للأسير البطل في معركته المتواصلة من أجل نيل حريته وكرامته، ووقوفاً إلى جانب عائلته الصابرة في هذه المحنة.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

“أمن السلطة” يواصل اعتقال نشطاء الجهاد الإسلامي في الضفة

تواصل أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية اعتقال عدد من النشطاء والأسرى المحررين، دون الكشف عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.