محادثات فينا

“يادلين” قبيل محادثات فيينا: إسرائيل في موقع ضعيفة وبدون أي خطة

قال الرئيس السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية (أمان)، عاموس يدلين، إنّ “إيران تصل إلى “فيينا” لاستئناف المحادثات النووية واثقة جداً من نفسها ومطالبها عالية، وإذا لم يُقدّم الأميركيون تنازلات إضافية فالطريق ذاهبة إلى الأزمة أو إلى الانفجار”.

وشدد يدلين، وفقًا لقناة “كان” العبرية، على أنّ “إسرائيل موجودة في نقطة بداية ضعيفة تمهيداً لهذه المحادثات، لأنه سواء حصل اتفاق أم لا- قدرة المناورة الإسرائيلية تتقلص، ولا سيما بسبب الاستراتيجية الأميركية القائمة على “أقل مقابل أقل”.

كما أشار إلى أنّ “المطالب الإيرانية أصبحت أصعب إزاء الأميركيين، ولذلك من جانبهم يتوقعون رفع جزء من العقوبات”، مبيناً أنّه “بالتأكيد هناك خطر كهذا”.

وأردف يدلين أنّه “على أيّ حال الاتفاق الذي سنصل إليه ليس الاتفاق الذي ترغب به إسرائيل وأيضاً العودة لاتفاق عام 2015 هي العودة إلى اتفاق أسوأ، في الواقع لن نفرح إذا عدنا إلى هذا الاتفاق”، لافتاً أنّ “إسرائيل أخطأت في الاستراتيجية، فعام 2018 عندما خرجت الولايات المتحدة من الاتفاق، عندها لم نغف فقط في نوبة الحراسة، بل تركتنا الحراسة، ولم نحضر أي خطة”.

وتستأنف الاثنين، في فيينا المحادثات الدولية لإحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015 بعد خمسة أشهر من تعليقها في يونيو/حزيران وسط أجواء إيجابية حين قال دبلوماسيون إنهم “قريبون” من التوصل إلى اتفاق. لكن وصول المحافظ إبراهيم رئيسي إلى الرئاسة الإيرانية غير المعطيات.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

بارليف: أتعرض لتهديدات جراء مكافحة الجريمة وعنف المستوطنين

قال ما يسمى بوزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عومر بارليف، إنه تلقي تهديدات بالقتل على إثر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.