الجيش الاسرائيلي

الجيش الإسرائيلي يُطوّر قدراته لتوجيه ضربة عسكرية ضد إيران

ذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، أمس الأحد، أن الجيش الإسرائيلي يواصل تطوير قدراته على توجيه ضربة عسكرية ضد برنامج إيران النووي إذا اقتضت الظروف ذلك.

ومن المقرَّر أن تستضيف فيينا، اليوم الإثنين، استئناف المحادثات بين إيران والولايات المتحدة مع الأطراف الأخرى بشأن الاتفاق النووي، بعد توّقف دام 5 أشهر، على أمل إعادة التوصل إلى اتفاق لكبح الطموحات النووية الإيرانية.

وقد أجرى الجيش الإسرائيلي، تدريبات واسعة في شمال البلاد في أكتوبر/ تشرين الأوَّل ونوفمبر/ تشرين الثاني، كما أن هناك خطط لإجراء تدريبات أكثر بنسبة 50% خلال العام المقبل، علمًا أن سنة 2020 شهدت ارتفاع نسبة التدريبات 30% مقارنة بالسنة التي سبقتها، ويأتي هذا الارتفاع الكبير في التدريبات بعد سنوات من الركود وسيكون أكبر تدريب خلال الخمس سنوات القادمة، خاصة لقوات الاحتياط.

ومن جهته، قال وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس: إن “أفضل سيناريو سيكون صفقة لا تركز فقط على تخصيب اليورانيوم، ولكن أيضًا على اتفاق طهران. برنامج الصواريخ الباليستية وعدائه الإقليمي”، مضيفًا فيما يتعلق بإيران: “لقد أمرت الجيش بتحسين و تعزيز قوته، بالتوازي مع مناقشاتنا مع شركائنا الاستراتيجيين”.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

بارليف: أتعرض لتهديدات جراء مكافحة الجريمة وعنف المستوطنين

قال ما يسمى بوزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عومر بارليف، إنه تلقي تهديدات بالقتل على إثر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.