الأسير القيادي الشيخ خضر عدنان

عدنان: السلطة تصعد من اعتداءاتها وملاحقتها السياسية بحق المواطنين في الضفة المحتلة

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر عدنان، اليوم الجمعة، أن أجهزة أمن السلطة تصعد الاعتقالات والملاحقات السياسية بحق المواطنين في الضفة الغربية المحتلة، الرافضين للاحتلال الاسرائيلي.

وشدّد عدنان، على أن ضرورة إيقاف السلوك المجرم الذي ينفذه أمن السلطة باعتراضها لمواكب الأسرى المحرر، موضحًا أن مدن وقرى الضفة تشهد حالة من الانفلات الأمني، وفوضى السلاح، وهناك انعطافه حادة في سلوك أجهزة أمن السلطة.

وقال الشيخ، عدنان، إن “أجهزة أمن السلطة تروج أكاذيب بعدم وجود مقاومة ضد الاحتلال في مخيم جنين، وذلك لكي تستمر في سلوكها الأمني بحق المقاومة في المخيم”، مشيرًا إلى أن السلطة تواصل مطاردة رايات الفصائل ومن ثم مصادرتها.

وأضاف أن “المقاومة الفلسطينية في الضفة مستمرة، ولا يمكن لأي أحد أن يوقفها”.

ونظمت حركة الجهاد الإسلامي في بلدة طمون بمحافظة طوباس بالضفة الغربية المحتلة، صباح اليوم، مسيرة احتجاجية ضد أجهزة أمن السلطة التي قطعت الطريق على موكب لاستقبال أسير محرر من سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وكانت قوات من أجهزة أمن السلطة قطعت الطريق على موكب لاستقبال الأسير المحرر عزمي بني عودة وإطلاق النار على الموكب بشكل جنوني.

وأوضحت الحركة أن الشباب تجمعوا ونظموا مسيرة ضد أجهزة السلطة التي منعتهم من استقبال الأسير بني عودة وصدحت حناجرهم بالهتاف للشهداء والتأييد للمقاومة.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

عطايا: الاتصالات والمتابعات جارية لمعالجة تداعيات الجريمة النكراء وذيولها

قال ممثل “حركة الجهاد الإسلامي” في لبنان إحسان عطايا اليوم الثلاثاء 14/12/2021 “هناك مشروع مشبوه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.