الأسير القيادي الشيخ خضر عدنان

الجهاد الإسلامي: اعتقالُ الشيخ خضر عدنان إمعانٌ في المساس بالرموز الوطنية

اعتقلته من أمام محكمة رام الله

اعتقلت أجهزة أمن السلطة في رام الله بالضفة المحتلة، اليوم الأحد 22/8/2021، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي المحرر خضر عدنان.

وأفادت مصادر محلية، أن أمن السلطة اعتقل الشيخ عدنان من أمام المحكمة في رام الله أثناء وقفة للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين.

بدوره، اعتبر الناطق الاعلامي باسم حركة الجهاد الاسلامي أ. طارق سلمي، اعتقال القيادي المحرر الشيخ خضر عدنان إمعان من السلطة وأجهزتها في الاعتداء على الحريات العامة والمساس بالرموز الوطنية .

ودان سلمي، سياسة الاعتقالات وقمع الحريات العامة من قبل السلطة وأجهزتها الأمنية ، مطالباً بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين ووقف مسلسل القمع المخزي والتعدي الفاضح على الحريات العامة.

وكانت أجهزة أمن السلطة قمعت مسيرة من النشطاء في رام الله، تطالب بالقصاص من قتلة الشهيد نزار بنات، واعتقلت 21 معتقلاً بينهم سيدتين، حيث أعلنوا جميعهم الاضراب عن الطعام مطالبين بالإفراج عنهم.

ودانت حركة الجهاد الإسلامي في بيان صحفي، الاعتداء على النشطاء والأسرى المحررين وقادة الرأي الذين شاركوا في هذه المسيرة.

وأكدت أن ما حدث من اعتداء وحشي على المحرر ماهر الأخرس أحد أبطال الإضرابات عن الطعام وأحد رموز المواجهة مع الاحتلال هو عمل مخزي للسلطة وأجهزتها الأمنية.

وطالبت بالأفراج عن كافة المعتقلين والكف الفوري عن هذه السياسات التي تشكل انتهاكاً للحريات وتعدياً سافراً على كل الاعراف الوطنية.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

د. الحساينة يشيد بموقف المنظمات الدولية لتعرية وكشف حقيقة الاجرام الاسرائيلي

أشاد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور يوسف الحساينة بموقف المنظمات الدولية سواء كانت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.