فعاليات الارباك الليلي على حدود قطاع غزة

الفصائل تقرر تصعيد فعاليات الارباك الليلي على حدود قطاع غزة

قررت فصائل المقاومة في قطاع غزة تصعيد فعاليات الإرباك الليلي على الحدود الشرقية للقطاع كجزء من الضغوط الممارَسة على الاحتلال الإسرائيلي لتحسين الأوضاع الاقتصادية والانسانية واعادة اعمار ما دمره الاحتلال في العدوان السابق.

يُشار إلى أن قوات الاحتلال أعلنت مساء الاربعاء الماضي عن تسهيلات جديدة لسكان القطاع منها توسيع مساحة الصيد زيادة حصة تصاريح التجار من غزة اداخل بعض المعدات والبضائع من معبر كرم أبو سالم وذلك استجابة لطلب مصري.

إلا أن جميع التسهيلات التي قدمها الاحتلال الإسرائيلي لا تلبي الحد الأدنى من مطالب المقاومة لوقف اطلاق النار الأمر الذي دفع الفصائل وفقًا لصحيفة الأخبار اللبنانية إلى تصعيد فعاليات الارباك الليلي.

وقالت مصادر لصحيفة الاخبار اللبنانية”: “إن قرار الفصائل هو الاستمرار في الفعّاليات الشعبية وتصعيدها خلال الفترة الحالية، إلى حين تراجع العدو عن رهن عملية الإعمار بملفّ الجنود الأسرى الذي تتواصل المباحثات حوله في القاهرة.

وأشارت المصادر إلى أن الفصائل أبلغت المصريين أن الفعّاليات ستتوقّف فقط بعد تحقيق مطالبها، وتحسين الوضع الاقتصادي بشكل فعلي.

وتسعى الوحدات الشعبية في قطاع غزة والضفة المحتلة، من خلال مزامنة أعمالها، إلى تظهير حالة وحدة في الفعل المقاوِم، تخدم الهدف المذكور.

وتصاعدت، أخيراً، التحرّكات قرب السياج الأمني بين قطاع غزة وفلسطين المحتلة عام 1948، وصولاً إلى يوم أول من أمس حيث نُظّمت عمليات إرباك ليلي متزامنة في رفح جنوبي القطاع وفي بلدة بيتا جنوب نابلس شمال الضفة.

فيما أعلنت وزارة الصحة في غزة إصابة 3 مواطنين خلال تلك العمليات. وسبقت ذلك، الأسبوع الماضي، فعّاليات عدّة مماثلة في شرق غزة وخان يونس ومخيم البريج.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

لجنة المولدات بالحكم المحلي تجتمع لدراسة مشاريع المولدات والاعتراضات عليها

اجتمعت لجنة المولدات المركزية، صباح اليوم الاثنين، بحضور م. ياسر حسونة مدير وحدة المولدات التجارية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.