هاكرز

“هاكرز” يستحوذون على بيانات عشرات آلاف الجامعيين “الإسرائيليين”

أعلنت مجموعة قراصنة إنترنت مناهضة للاحتلال الإسرائيليّ، تطلق على نفسها اسم DragonForce، اليوم الأحد، أنها اخترقت موقعا لتوظيف الطلاب والخريجين في “إسرائيل”، وسرقة بيانات عشرات آلاف الطلاب الموجودة فيه.

واخترقت المجموعة، موقع AcadeMe، وهو أكبر شبكة توظيف للطلاب والخريجين في إسرائيل، واستحوذت المجموعة على قاعدة بيانات تحتوي على معلومات شخصية لأكثر من 200 ألف طالب.

وكشف تحقيق أجرته مؤسسة منصّة THINK SAFE CYBER، لاستخدامٍ آمن للإنترنت، ماي بروكس كيمبلر، أن المجموعة بدأت في تسريب المعلومات إلى مجموعة “تليغرام” عامة، بحسب ما أفاد موقع “واللا” الإسرائيليّ، اليوم.

ووفق الموقع، فإنه “من بين المعلومات المسرّبة؛ الاسم الكامل (للطالب أو الخريج الإسرائيليّ)، ورقم الهاتف، وعنوان البريد الإلكترونيّ، وعنوان السكن، وملفات السيرة الذاتية، ومعلومات تسجيل الدخول، وكلمات المرور”.

وأشار الموقع إلى أن موقع AcadeMe، يساعد الطلاب في العثور على عمل، موضحا أنه “يعمل بالتعاون المكثف مع الجامعات والكليات في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك التخنيون، وجامعة حيفا، وجامعة تل أبيب، والجامعة المفتوحة”.

وفي هذا الصدّد، ذكرت هيئة البثّ الرسمية “كان 11″، أنه “من المحتمل أن تكون نفس التفاصيل التي تم الكشف عنها (كالاسم وعنوان البريد الإلكترونيّ وغيرهما)؛ هي تلك الخاصة بطلاب الجامعات المذكورة”.

وأشار “واللا” إلى أنّ القراصنة، نشروا مؤخرا رسائل دعم لسكان قطاع غزة المحاصَر في مجموعة “تليغرام” تضمّ أكثر من 233 ألف مشترك، وطالبوا باستبدال الصورة في مواقع التواصل الاجتماعيّ؛ “كدليل على التضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يعاني (بسبب الاحتلال)”.

كما دعت مجموعة القراصنة إلى مهاجمة منظمات إسرائيلية، قائلة إنّ “هذه دعوة عاجلة لجميع القراصنة، ومنظمات حقوق الإنسان، والنشطاء في جميع أنحاء العالم، للاتحاد مرة أخرى وبدء حملة ضد إسرائيل، لمشاركة ما يحدث بالفعل هناك، وفضح أنشطتهم الإرهابية للعالم. لن نسكت أبدًا ضد الحرب”.

وحذّرت كيمبلر من أن “هذا الحادث ينضم إلى أحداث تسرب معلومات أخرى، وأن زيادة اليقظة مطلوبة في تلقي رسائل البريد الإلكتروني، والرسائل النصية (SMS)، وحتى المكالمات العادية”.

وأضافت: “كل الدلائل تشير إلى أنهم نجحوا في وضع أيديهم على مجموعة كبيرة جدًا من (بيانات ومعلومات) الطلاب الإسرائيليين”.

وكانت شركة التأمين الإسرائيلية “شيربيت” قد أعلنت، مطلع كانون الأول/ديسمبر الماضي، أن قراصنة إنترنت اخترقوا موقعها الإلكتروني وخوادمها، وسرقوا معلومات شخصية لعدد كبير جدا من زبائنها.

وقسم كبير من المؤمَنين في “شيربيت” هم من العاملين في أجهزة الأمن الإسرائيلية، وفقا لاتفاق بين الشركة والحكومة الإسرائيلية.

وفي حينه، أعلنت مجموعة الهاكرز “بلاك شادو” أنها نفذت الاختراق، وقالت إنها “نفذت هجوما سيبرانيا عملاقا. وحدث هجوم كبير على شبكة الإنترنت التابعة لشركة شيربيت”.

ونقل الاعلام العبري عن هذه المجموعة قولها إن هدف الهجوم هو الحصول على المال من خلال بيع معلومات عن عشرات آلاف المؤمَنين، وأضافوا أنهم سيشنون هجمات كهذه ضد شركات أخرى.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

الاحتلال يحظر نشر اي معلومات بشأن عملية سجن جلبوع

أصدرت الاحتلال الاسرائيلي”، مساء اليوم الاثنين، أمرًا بحظر نشر أي معلومات بشأن عملية سجن جلبوع. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.