حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين

الجهاد: قمع المتظاهرين والاعتداء على الصحفيين يعكسان مدى فشل السلطة وأجهزتها.

الأولى مواجهة المستوطنين

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الأحد 27/6/2021، أن جرائم قمع أجهزة أمن السلطة للمتظاهرين في المسيرات المنددة بمقتل الناشط السياسي نزار بنات والاعتداء على الصحفيين يعكسان مدى الفشل الذي وصلت إليه السلطة وأجهزتها.

وقال الناطق الاعلامي باسم حركة الجهاد الاسلامي أ. طارق سلمي في تصريح صحفي:” لليوم الثاني على التوالي تواصل أجهزة أمن السلطة اعتداءاتها وملاحقاتها البوليسية للمتظاهرين المطالبين بالقصاص من قتلة الشهيد نزار بنات، وتعتدي على الصحفيين والنشطاء. “

وأضاف سلمي :”عارٌ على السلطة أن تشهر سلاحها وتعربد على المواطنين بينما تعجز عن التصدي لعصابات المستوطنين التي تعتدي على أرضنا وشعبنا وتستبيح الضفة. “

وأكد سلمي على أنه من الأولى مواجهة المستوطنين الذين يمثلون التهديد الحقيقي بدلاً من تهديد المواطنين واعتقال النشطاء وتهديدهم وملاحقتهم.

ودان سلمي، بشدة الاعتقالات والاستدعاءات التي شملت نشطاء وأسرى محررين، مطالباً بالكف عن الملاحقات والاعتقالات السياسية.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

أبو حمزة : ندير المعركة بكل قوة واقتدار ونحدد حسب خططنا المسبقة متى وكيف وأين سنضرب

بارك سواعد رجال المدفعية قال أبو حمزة الناطق باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.