قصف ابراج في غزة

هآرتس.. خلافات بين الأجهزة الأمنية حول والتهدئة في غزة

كشفت صحيفة هآرتس العبرية صباح اليوم الجمعة، النقاب عن خلافات بين الأجهزة الأمنية الإسرائيلية حول التهدئة مع حماس في غزة.

ووفقاً لهآرتس، هناك خلافًا في جهاز الأمن الإسرائيلي، بشأن موقف الكابينت من التهدئة في قطاع غزة ، ومدى الثقة من رغبة حركة حماس في الاستمرار بوقف إطلاق النار.

وذكرت الصحيفة أن “شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية أمان، ما زالت تعتقد أن خيار يحيى السنوار الاستراتيجي هو التوصل إلى تهدئة.

وأوضحت أن حماس تريد نموذج سيادي ناجح في القطاع، كممثل لحركة الإخوان المسلمين في غزة، والشاباك، كالعادة، أكثر تشاؤما ويحذر من اندلاع مواجهة أخرى.

وأضافت أنه “في أعقاب التوتر في القدس واعتداءات قوات الشرطة على المصلين في المسجد الأقصى والسعي إلى تهجير عائلات فلسطينية من بيوتها في الشيخ جراح لصالح المستوطنين، “رصدت أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية التغيير في مفهوم السنوار قبل شهر تقريبا من نشوب الحرب.

لكن حتى أيام معدودة قبلها، كانت التقديرات السائدة تعتبر أن حماس تريد مواجهات عند الجدار، وليس إطلاق قذائف صاروخية باتجاه وسط البلاد”.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

الاحتلال يحظر نشر اي معلومات بشأن عملية سجن جلبوع

أصدرت الاحتلال الاسرائيلي”، مساء اليوم الاثنين، أمرًا بحظر نشر أي معلومات بشأن عملية سجن جلبوع. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.