القائد زياد النخالة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين - يستقبل النائب عبد الرحيم مراد

النخالة يستقبل النائب عبد الرحيم مراد مهنئاً بانتصار “سيف القدس”

استقبل أمين عام حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، القائد زياد النخالة، رئيس حزب الاتحاد اللبناني النائب عبد الرحيم مراد، على رأس وفد من الحزب، ضم نائب الرئيس المحامي أحمد مرعي، وعضو المكتب السياسي طلال خانكان، بحضور عضو المكتب السياسي في حركة الجهاد د. أنور أبو طه، وقياديين من الحركة في لبنان.

وهنأ حزب الاتحاد حركة الجهاد الإسلامي بالانتصار الذي حققته المقاومة الفلسطينية على العدو الصهيوني، في معركة “سيف القدس”

وتداول المجتمعون في مجريات المعركة، مؤكدين على أن المقاومة الفلسطينية فاجأت العدو الصهيوني بقدراتها وإمكانياتها النوعية، وبإعلانها المباشر أن سلاح المقاومة جاهز للدفاع عن القدس والمسجد الأقصى وكل المقدسات، وإجبار العدو على وقف سياسة التهجير بحق أبناء القدس.

ونوه الحضور بأهمية النتائج التي حققتها المعركة، ولا سيما إعادة توحيد الجغرافيا الفلسطينية والشعب الفلسطيني على امتداد فلسطين التاريخية، حيث سقطت كل الخطوط والجدران الإسمنتية، وشارك فيها أبناء الداخل المحتل من موقعهم كجزء أصيل من حركة التحرر الوطني الفلسطينية.

وشدد الحضور على ضرورة حماية هذا الانتصار الذي أسس لقواعد اشتباك جديدة، وعزز الأمل بقرب تحرير فلسطين، وعلى أهمية تعزيز العلاقات مع كل الذين دعموا الشعب الفلسطيني وأدانوا العدوان، ولا سيما مع دول المحور وقوى المقاومة.

وشكر الأمين العام القائد النخالة الوفد مهنئاً الشعب اللبناني والمقاومة الوطنية اللبنانية بانتصار أيار وتحرير الأرض اللبنانية من رجس الاحتلال الصهيوني، مؤكداً على عمق العلاقات التي تجمع الشعبين اللبناني والفلسطيني على طريق القدس.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

القائد النخالة: المجاهدون يضعون العدو في مأزق تاريخي لم يسبق له مثيل وكسروا هيبة الدولة اللقيطة

القدس هي قلعتنا الأخيرة التي يجب أن نجعلها نقطة انطلاق أكد القائد زياد النخالة الأمين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.