عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي ومسؤول دائرتها السياسية الدكتور محمد الهندي

د. الهندي: ما حدث في قطاع غزة هو بداية انحسار “إسرائيل”

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ومسؤول الدائرة السياسية الدكتور محمد الهندي، أن ما حدث في قطاع غزة هو بداية انحسار “إسرائيل”، وأن وقف النار سيشمل وقف الاعتداءات الإسرائيلية على القدس وحي الشيخ جراح.

وقال د. الهندي في حديثٍ لقناة “الميادين”:”غزة قلعة مقاومة للشعب الفلسطيني، وأساس المعركة في القدس، والذي حدث في غزة هو بداية انحسار “إسرائيل”، وهو يتهشم أمام غزة، فإسرائيل” هشة، وكل سكانها في الملاجئ.”

ودعا د. الهندي، غداً للنفير من أجل استمرار المعركة، ويوم احتفال بنصر المقاومة.

وشدد د. الهندي على أن سلاح المقاومة في غزة هو سلاح الشعب الفلسطيني كله، وإذا وقف إطلاق النار هذا بداية، وأن إعلان وقف النار سيشمل وقف الاعتداءات الإسرائيلية على القدس وحي الشيخ جراح.

وبين، أن رسائل المقاومة وصلت لكل مكان، وغزة ستُرسل نتنياهو للبيت أو إلى السجن، فالمقاومة افتتحت معركة “سيف القدس” بصواريخ “الكورنيت”، وهي من سيوقف إطلاق النار.

وتابع د. الهندي:”بعد وقف إطلاق النار نقول للعدو: إن عدتم عدنا.”

وقال :”إن نتنياهو يبحث عن صورة للانتصار ، وإسرائيل هزمت في هذه الجولة وتستعد لتبادل الاتهامات.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

القائد النخالة: المجاهدون يضعون العدو في مأزق تاريخي لم يسبق له مثيل وكسروا هيبة الدولة اللقيطة

القدس هي قلعتنا الأخيرة التي يجب أن نجعلها نقطة انطلاق أكد القائد زياد النخالة الأمين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.