محمد الهندي رئيس الدائرة السياسية لحركة الجهاد الإسلامي

د. الهندي: تبريرات نتنياهو تعكس انحسار الغطاء الدولي لجرائم الاحتلال

أكد عضو المكتب السياسي لحركة “الجهاد” الإسلامي في فلسطين، الدكتور محمد الهندي، اليوم، ان تبريرات بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، لعدوانه على قطاع غزة أمام السفراء الأجانب، بأنها تعكس انحسار الغطاء الدولي لجرائمها التي فاقت كل الحدود.

وقال الهندي في تصريح صحفي : إن ظهور نتنياهو ووزير خارجيته أمام سفراء بعض الدول لترميم صورة إسرائيل المهمشة أمام العالم، بمثابة استجداء لدعم اسرائيل وعدم نقدها أو مساواتها بالفلسطينيين بادعاء أنها تدافع عن أمن الجميع بالشرق الأوسط وتدافع عن مصالح العالم الديمقراطي.
وأضاف: “إن إدعاء نتنياهو تجنب استهداف المدنيين كذبة تفضحها كل الأرقام وكل صور المجازر المتعمدة للنساء والأطفال في بيوتهم الآمنة أمام البث المباشر بكل عدسات العالم”، مشيرًا إلى أن 95 بالمئة من الشهداء هم من المدنيين ونصفهم من الأطفال والنساء والشيوخ.
وتابع: “نتحدى الاحتلال الذي يسيطر على سماء غزة ويصورها على مدار الساعة أن ينشر صورة واحدة لاستهداف مقاوم واحد وهو يطلق صاروخ أو هاون”.
وأكد عضو المكتب السياسي للجهاد أن هناك محاولة مستميتة لتضليل الرأي العام وخاصةً الإسرائيلي عبر الحديث عن انجازات جيش مفلس تعكس الفشل والعجز عن تسجيل صورة انتصار يقدمها أمام شعبه المحشور في الملاجئ والمشلول عن الحياة. كما قال.
وأضاف: “إن التبرير من نتنياهو أنه حاول تجنب الحرب بطلبه من المحكمة أن تؤجل إخلاء الشيخ جراح ومنعه المغتصبين من اقتحام الأقصى هو اعتراف بأن المحاكم في إسرائيل أداة من أدوات الحكومة الصهيونية لاغتصاب بيوتنا، وأن غلاة المستوطنين الصهاينة الذين يقتحمون الأقصى يقتحمونه بأوامر وحماية من الدولة وجيش الدولة”، وفق تعبيره.
واعتبر أن اتهام المقاومة وحماس بأنها ذهبت للحرب لمصالح سياسية بعد إلغاء الانتخابات الفلسطينية يكشف عن حساباته الشخصية والحزبية لشن العدوان بدايةً على الأقصى والشيخ جراح.
وأكد الهندي أن هذه تبريرات فاضحة مكذوبة تعكس الحقد والعنصرية والارتباك والهزيمة.
وقال: “أيام معدودة سيضطر العدو لإيقاف العدوان، وتبدأ حينها تبادل الاتهامات بالفشل والهزيمة”.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

القائد النخالة: ميزان القوى يتغير لصالح المقاومة الفلسطينية

قال الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين القائد زياد النخالة، اليوم الأثنين 9/8/2021م، إن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.