الامم المتحدة

الأمم المتحدة تدعو مجدداً للوقف الفوري للعدوان على غزة

جددت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء 18/5/2021، الدعوة إلى “الوقف الفوري للعدوان “الإسرائيلي” على قطاع غزة، معتبرة أن “الضربات الجوية الإسرائيلية المتواصلة على القطاع فاقمت الوضع الهش فيه أصلا”.

جاء ذلك علي لسان وكيلة الأمين العام للشؤون السياسية، روزماري ديكارلو، خلال اجتماع لجنة الأمم المتحدة المعنية بحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، والمنعقد عبر الاتصال المرئي، تحت عنوان “الدعم البرلماني الدولي لقضية فلسطين”.

وقالت ديكارلو في إفادتها، إن “التصعيد العسكري بين الفلسطينيين وإسرائيل أدى إلى معاناة ودمار هائل والأمم المتحدة تبذل جهودها من أجل وقف القتال فورا”.

وأضافت: “أنضم إلى دعوات الأمين العام أنطونيو غوتيريش للسماح لجهود الوساطة بالعمل وكذلك إيصال المساعدات الإنسانية للمتضررين في غزة”.

وتابعت “على المجتمع الدولي أن يبذل كل ما في وسعه لضمان التهدئة ويحث الأطراف على التوجه نحو المفاوضات خاصة وأن هذا التصعيد هو تذكرة لنا بأهمية المسار السياسي لإنهاء النزاع بشكل نهائي”.

وحذرت من ” تزايد التوتر في القدس المحتلة حيث بات مئات الفلسطينيين عرضة للتهديد بالطرد من منازلهم”.

ودعت المسؤولة الأممية، إسرائيل إلى “وقف عمليات الطرد في القدس تماشيا مع القانون الدولي”.

من جانبه، انتقد مراقب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة، رياض منصور، عجز مجلس الأمن الدولي عن إصدار بيان بشأن العدوان الإسرائيلي على غزة “بسبب موقف دولة واحدة تتمتع بالعضوية الدائمة”، وذلك في إشارة إلى الولايات المتحدة.

وقال منصور، في إفادته، إنه “عار على مجلس الأمن أن لا يتحرك.. سنذهب لاجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، الخميس، ونطالب الأمين العام (غوتيريش) بسرعة الموافقة على تقديم مساعدات إنسانية طارئة لغزة”.

وجدد المطالبة بتوفير حماية دولية للفلسطينيين في غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية، مضيفا أنه “سيبحث مع غوتيريش التفاصيل المتعلقة بهذا الموضوع خلال الأيام المقبلة”.

ومنذ 13 أبريل/ نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في فلسطين جراء اعتداءات “وحشية” ترتكبها شرطة إسرائيل ومستوطنوها في القدس المحتلة، وخاصة المسجد الأقصى وحي “الشيخ جراح”، إثر مساع لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين، ثم امتدت المواجهات إلى قطاع غزة.

وارتفع عدد ضحايا العدوان العسكري الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ 10 مايو/ أيار الجاري إلى 213 شهيدا، بينهم 61 طفلا و36 سيدة، إضافة إلى 1442 جريحا، فيما بلغ عدد شهداء الضفة الغربية ومن ضمنها القدس 24، ومئات الجرحى منذ 7 مايو، وفق بيان لوزارة الصحة الفلسطينية.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

الاحتلال يحظر نشر اي معلومات بشأن عملية سجن جلبوع

أصدرت الاحتلال الاسرائيلي”، مساء اليوم الاثنين، أمرًا بحظر نشر أي معلومات بشأن عملية سجن جلبوع. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.