استهداف المدنيين في غزة اشرف القدرة

الجهاد الإسلامي: قتل الأطفال والنساء في يوم العيد لن يقابل إلا بالمثل والبادئ أظلم

المقاومة تضرب بكل قوة..

قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إنه “حينما تتواصل أعمال الغدر والعربدة الصهيونية، ومحاولة البحث عن صورة المنتصر على حساب دماء الأطفال وأشلاء المدنيين ودمار البيوت الآمنة، وعندما يسعى نتنياهو المهزوم والمأزوم لحماية صورته بسفك الدماء والقتل، عندها وأمام ما ترتكبه طائرات الحرب المصنعة أمريكياً، لا بد للمقاومة من أن تضرب بكل قوة انتقاماً للدماء البريئة ولتقول رسالتها للعالم كله إن الأمن والاستقرار مرتبط بالقدس وبالشعب الفلسطيني وأبنائه وأطفاله”.

وشددت الجهاد الإسلامي، على أن قتل الأطفال والنساء في يوم عيد المسلمين دون مراعاة لحرمة الدين ولا حرمة العبادة لن يقابل إلا بالمثل والبادئ أظلم.

الجدير بالذكر أن قطاع غزة يشهد تصعيدا عسكريا عنيفًا من قبل الاحتلال “الإسرائيلي” منذ مساء الاثنين 10-5-2021، في حين أوفت المقاومة بتهديدها وتحذيرها لجيش الاحتلال بالكف عن الاعتداءات المستمرة والمتواصلة في المسجد الاقصى المبارك وتهجير اهلنا في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

أبو حمزة : ندير المعركة بكل قوة واقتدار ونحدد حسب خططنا المسبقة متى وكيف وأين سنضرب

بارك سواعد رجال المدفعية قال أبو حمزة الناطق باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.