الاسير عز الدين إبراهيم حسان احميد

قوات الاحتلال تفرج عن الأسير عز الدين احميد بعد 18 عامًا من الاسر

أفرجت قوات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الثلاثاء، عن الأسير المجاهد عز الدين إبراهيم حسان احميد (46 عامًا) من مدينة بيت لحم بالضفة المحتلة، وذلك بعد أن أنهى مدة محكوميته البالغة ثمانية عشر عامًا.

وأفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى، أن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت الاسير احميد بتاريخ 04/05/2003م؛ وأصدرت المحكمة الصهيوني حكمًا عليه بالسجن الفعلي (18) عامًا؛ بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، والمشاركة بأعمال مقاومة ضد قوات الاحتلال.

يذكر أن الأسير المجاهد عز الدين احميد من مواليد 07/01/1975م، وهو متزوج؛ ولديه ابن واحد “عبد الرحمن”، وأفرج عنه من سجن رامون الصهيوني.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

الاحتلال يحول أسير للاعتقال الإداري ويفرض غرامة مالية على آخر

حولت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، الفتى محمد غسان أحمد منصور (17 عاما)، من جنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.