الأسير القيادي الشيخ خضر عدنان

الشيخ عدنان: عملية التحرير من سجن غزة علامة فارقة بجهاد شعبنا

قادت لانتفاضة الحجارة

أكد الشيخ القيادي خضر عدنان أن عملية التحرير التي نفذها أبطال حركة الجهاد الإسلامي من سجن غزة المركزي والتي قادت لتحرر ستة من أسرى الحركة في سجون الاحتلال كان أبرزهم الشهيد القائد مصباح الصوري، تعد علامة فارقة بجهاد شعبنا المجاهد.

ويأتي حديث الشيخ خضر عدنان على شرف ذكرى عملية التحرير والتي تصادف اليوم العشرين من شهر رمضان مبارك.

وأضاف عدنان أن العملية ارتبطت ارتباطاً وثيقاً بانتفاضة الحجارة حيث شارك أبطال الجهاد الإسلامي الذين نفذوا عملية التحرير بالتخطيط والتنفيذ لعدة عمليات بطولية توجت بمعركة الشجاعية البطولية التي استشهد فيها اثنان من أبطال عملية التحرير وهما الشهيدين القائدين محمد الجمل وسامي الشيخ خليل، إلى جانب شهيدين آخرين ممن ساعدوا بإيواء أبطال عملية التحرير ووفروا لهم الدعم اللازم وهما الشهيدين أحمد حلس وزهدي قريقع رحمهما الله جميعاً.

وأبرق عدنان بالتحية لأرواح شهداء عملية التحرير الأبطال، وشهداء معركة الشجاعية التي وقعت قبل شهرين من اندلاع انتفاضة الحجارة المباركة في العام 1987م.

وكذلك أرسل عدنان بالتحية للأبطال الأحياء ممن نفذوا عملية التحرير وهم ا.عماد الصفطاوي وا.خالد صالح وا.صالح اشتوي، إذ أجرى تواصلا معهم للاطمئنان عليهم وتحيتهم في ذكرى عمليتهم البطولية.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

عطايا يدعو القيادات الفلسطينية إلى وضع برنامج جدي لتطوير “انتفاضة القدس”.

أكد ممثل “حركة الجهاد الإسلامي” في لبنان إحسان عطايا، على أن “ما يحصل في مدينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.