مقتل 44 مستوطنا في مستوطنة ميرون

تبادل الاتهامات في “اسرائيل” حول حادثة جبل الجرمق

تواصل الجهات المسؤولة في دولة الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد تبادل الاتهامات حول المسؤولية عن حادثة التدافع في جبل الجرمق والتي تسببت في قتل 45 مستوطنًا متطرفًا واصابة أكثر من 150 آخرين.

ما يُسمى بالمدير العام للأماكن المقدسة يوسي شوينغر كان قد حذر قبل ساعات من وقوع حالة التدافع محملًا جهاز شرطة الاحتلال المسؤول الوحيد عما حدث.

وكانت القناة الإسرائيلية “كان” أشارت إلى أن ضباط شرطة الاحتلال دعوا قبل اسبوعين لتقليص المشاركين في الاحتفالات الدينية الا أنهم واجهوا معارضة شديدة من اليهود المتشددين المتطرفين “الحريديم”.

وذكرت القناة الإسرائيلية أن عضو حزب “الصهيونية الدينية” إيتمار بن غفير طلب من وزير صحة الاحتلال يولي ادلشتاين برفع القيود عن وصول الزوار إلى الجبل والسماح بأداء الاحتفالات فيه مما دفع الأخير للموافقة على طلبه بعد الضغوط التي مارسها عليه.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

كان: قائد القسام يكسر الصمت ويتوعد إسرائيل

ذكرت قناة كان العبرية مساء اليوم الثلاثاء، أن القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف، كسر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.