المستوطنين - يهود الحريديم قتلى حادثة ميرون

تبادل الاتهامات حول المسؤولية عن حادثة جبل ميرون

أفادت قناة “كان” العبرية، بتواصل تبادل الاتهامات حول المسؤولية عن حادث التدافع في جبل ميرون والذي أدى إلى مقتل 45 مستوطنًا وإصابة نحو 150 آخرين بحروح متفاوتة.

وأشارت القناة إلى أن المدير العام للأماكن المقدسة يوسي شوينغر، الذي حضر إلى المكان قبل الحادث بساعات، كان قد حذر من مغبة التدافع، الأمر الذي قد يؤدي إلى كارثة.

وقال شوينغر في مقابلة إذاعية: إن جهاز الشرطة هو المسؤول الوحيد عما حدث.

وبحسب القناة، كان ضباط كبار في الشرطة الإسرائيلية دعوا قبل أسبوعين إلى تقليص عدد المشاركين في هذه الاحتفالات ولكنهم عدلوا عن ذلك في أعقاب معارضة اليهود المتشددين (الحريديم).

وكانت قناة “كان” العبرية قالت: إن ضغوطًا مارسها سياسيون إسرائيليون على وزارة الصحة، أفضت إلى السماح لعشرات الآلاف من الزوار بالوصول إلى جبل ميرون.

وأضافت أن عضو حزب “الصهيونية الدينية” إيتمار بن غفير توجه إلى وزير الصحة يولي ادلشتاين بطلب رفع القيود عن وصول الزوار إلى الجبل والسماح بأداء الاحتفالات فيه.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

كان: قائد القسام يكسر الصمت ويتوعد إسرائيل

ذكرت قناة كان العبرية مساء اليوم الثلاثاء، أن القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف، كسر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.