ملتقى القدس النقابي الأول في دمشق: رؤيةٌ جديدةٌ للعمل النقابي الفلسطيني

تحت عنوان “نقابيون نحو القدس” أقام تجمع القدس النقابي؛ الإطار النقابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين – الساحة السوريّة، ملتقى القدس النقابي الأول في قاعة فندق “قيصر بالاس” في العاصمة السوريّة دمشق.

وفي رسالةٍ مسجلةٍ، ألقى الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين القائد المجاهد زياد النخالة، كلمةً أشار فيها إلى العديد من الثوابت الوطنيّة وأكّد على خيار المقاومة وعدم الاعتراف بالعدو الصهيوني والرفض القاطع لاتفاق أوسلو، كما ناقش موضوع الانتخابات وموقف الحركة منها وطالب الدول العربية بالوقوف بجانب الشعب الفلسطيني، ووقف حملات التطبيع المذلّة والرخيصة التي تتدافع لإقامة علاقاتٍ مع العدو وشدّد على أنّ البديل هو الصمود والثبات واستمرار المقاومة والجهاد.

ومن جهته ألقى عضو مجلس الشعب الأستاذ رأفت بكار كلمة الجمهورية العربية السورية، والتي تحدث فيها عن تلازم مسار المثقف الفلسطيني والسوري مع مشروع المقاومة.

بينما ألقى كلمة العمل النقابي الفلسطيني الأستاذ رامز مصطفى عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة. الذي طالب النقابيين الفلسطينيين بالعمل الجاد خارج الانقسام السياسي.

واختتم الملتقى بتكريم العديد من الشخصيات الاعتبارية وتكريم الطلاب المتخرجين من دورات إعداد معلم تربوي ودورة التحكم الصناعي الكهربائي ودورة E-tabs

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

د. الهندي يدعو للمشاركة في انتفاضة رمضان المقدسية ويحث “السلطة” على تفعيل المقاومة الشعبية

دعا أهل الضفة للانتفاض على حواجز الاحتلال دعا د. محمد الهندي عضو المكتب السياسي ومسؤول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.