فيروس كورونا (كوفيد-19) لبنان

احتجاجات لبنان تتواصل لليوم السادس احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية

تتواصل احتجاجات لبنان، لليوم السادس على التوالي، حيث أغلق محتجون الطرقات في العديد من المناطق اللبنانية، احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية، في حين سقط 7 جرحى خلال حادث دهس أثناء احتجاجات في منطقة الشويفات في جبل لبنان.

وأمس، أقدم محتجون، على قطع الطريق العام في منطقة الشويفات في جبل لبنان، لكن أحد المواطنين أصر على المرور وتخطي العوائق، وبعد رفض المحتجين السماح له بالمرور، عمد إلى دهسهم بسيارته، ما تسبب بسقوط 7 جرحى من بينهم. وألقت القوى الأمنية القبض على سائق السيارة.

وفي بيروت، قطع المحتجون الطرقات في منطقة بشارة الخوري، ومنطقة قصقص، وسليم سلام، والكولا.

واعتصم عدد من المحتجين أمام أحد مداخل مجلس النواب في وسط بيروت لبعض الوقت بعد توقفهم أمام مصرف لبنان المركزي في منطقة الحمرا في بيروت ونددوا بالسياسة المالية لحاكم المصرف.

وانتقل المحتجون من أمام مصرف لبنان إلى ساحة رياض الصلح، ورفعوا شعارات “الشعب يريد إسقاط النظام” و”لتعلق المشانق”.

وفي الضاحية الجنوبية لبيروت، قطع عدد من المحتجين الطريق عند جسر المشرفية بالإطارات المشتعلة.

وفي مدينة الهرمل شرق لبنان، أقدم عدد من الشبان على قطع الطريق أمام سرايا الهرمل الحكومية بالإطارات المشتعلة، احتجاجا على الوضع المعيشي السيىء وارتفاع سعر صرف الدولار، كما أقدم آخرون على قطع الطريق عند مدخل المدينة.

وفي مدينة صور جنوب لبنان، قطع عدد من المحتجين طريق عام صور، احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية.

وفي صيدا جنوب لبنان، قطع عدد من المحتجين الطريق في شارع رياض الصلح بمستوعبات النفايات. فيما أقدم عدد من المحتجين على قطع الطريق الدولية التي تربط البقاع بالجنوب عند نقطة سوق الخان قضاء حاصبيا( جنوب لبنان)، احتجاجاً على ارتفاع سعر صرف الدولار وتردي الأوضاع المعيشية.

وأقدم عدد من المحتجين على قطع الطريق الدولية التي تربط بين مدينة طرابلس والمنية وعكا شمال لبنان احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية وانهيار سعر صرف الليرة اللبنانية.

وكان عدد من المحتجين قد أقدموا بعد ظهر السبت على قطع عدد من الطرقات في جبل لبنان وشماله شرقه وجنوبه وفي العاصمة بيروت احتجاجاً على الأوضاع المعيشية المتردية وارتفاع سعر صرف الدولار الذي تخطى اليوم عتبة الـ 10000 ليرة لبنانية.

يذكر أن احتجاجات شعبية قد انطلقت الثلاثاء الماضي بعد بلوغ سعر صرف الدولار عتبة الـ10000 ليرة لبنانية، وشملت كافة المناطق اللبنانية من الشمال إلى الجنوب والشرق وجبل لبنان بالإضافة إلى العاصمة بيروت وضاحيتها الجنوبية.

وبلغ سعر صرف الدولار في السوق السوداء مساء السبت 10800 ليرة لبنانية، بينما سعره الرسمي 5ر1507 ليرة لبنانية.

وأدى ارتفاع سعر صرف الدولار في السوق السوداء، إلى ارتفاع ‏أسعار السلع الاستهلاكية بشكل كبير وتدنّي القدرة الشرائية للمواطنين، حيث بات الحدّ الأدنى للأجور في لبنان أقل من 70 دولاراً.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

السيد نصر الله: وضع المقاومة على لوائح الإرهاب لن يؤثر في عزم المقاومين أو وعي البيئات الحاضنة لها

أكد الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، اليوم الجمعة، أن إدراج حزب الله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.