حزب الله

الاعلام العبري: الاحتلال سيتصدى لعدد قليل من صواريخ حزب الله الحرب المقبلة

الحزب استخلص العبر من حرب 2006

أكدت وسائل إعلام عبرية، اليوم السبت، أن جيش الاحتلال الاسرائيلي يستطيع التصدي لعدد قليل من الصواريخ في حال اندلاع حرب مع حزب الله شمال فلسطين المحتلة.

وبحسب صحيفة “إسرائيل هيوم” العبرية، أن حزب الله استخلص العبر من حرب لبنان عام 2006، ويريد أن يكون قادرًا على أن يفعل مع الكيان المحتل تمامًا ما فعلته في حرب الثانية.

محلل الشؤون العسكرية لدى الاحتلال” يوآف ليمور”، رأى أن تهديد حزب الله لـ(إسرائيل) تهديد استراتيجي، قد يجرّ الاحتلال إلى شنّ هجوم وقائي، معتبرًا أياها القضية الأكثر سخونة على طاولة الأركان العامة، هي صواريخ حزب الله.

وقال ليمور، أن الكيان المحتل ليس لديه أي نيّة لإشعال حرب في الشمال، وكذلك حزب الله.

وأضاف المحلل الإسرائيلي، أنه منذُ العام 2006 بُني على الحدود الشمالية توازن ردع متبادل، يلغي من الرأس تقريباً كلّ فكرة مغامرة قد تخطر في بال أحد الأطراف، في الدخول بالحرب.

وأشار إلى ان حكومة الاحتلال حذرة، ولم تردّ على إطلاق صاروخ مضاد للطائرات باتجاه مسيّرة تابعة لسلاح الجو في لبنان، الأخيرة؛ كي لا تتدهور إلى تصعيد.

وذكر في التقرير على الصحية، أن حزب الله خرج بخلاصة من حرب لبنان الثانية فيها الكثير من العبر، وتابع: “في العلن قال طبعاً، إنه نصر، لكنّه داخلياً عمل على استخلاص عبر غير بسيطة”.

وتابع المحلل العسكري: أن “حزب الله استخلص العبر العسكرية في حرب 2006، خاص الأماكن في (إسرائيل) التي طالتها الصواريخ الدقيقة، مثل حيفا، وعن إرادة القتال”.

ولفت إلى أن الحزب بدأ بعملية لوجستية ضخمة، بتمويل إيراني بلغ مليارات الدولارات، تجهّز في إطارها بعشرات آلاف الصواريخ وأصبح جيش الإرهاب الأقوى في العالم.

وبحسب التقديرات “الإسرائيلية”، يمتلك حزب الله ما بين 120 و140 ألف صاروخ قصير المدى يتراوح مداها ما بين 40- 45 كلم، تغطّي الثلث الشمالي من الدولة، بما في ذلك خليج حيفا وطبريا.

كما يمتلك بضع آلاف الصواريخ متوسّطة المدى التي تصل إلى 90 كلم، إضافة إلى بضع مئات من القذائف والصواريخ التي تبلغ مدياتها مئات الكيلومترات، بما في ذلك صواريخ سكاد التي وصلت من مخازن الجيش السوري، وتمكّن من ضرب أي مستوطنة في (إسرائيل).

وحال قرّر جيش الاحتلال الدخول إلى القرى برّياً في جنوب لبنان ليوقف أعمال القصف، فسيصطدم بتشكيل تحصينات أقامها الحزب ككمين للقوات، بحسب المحلل.

وقبل أسابيع، نشر حزب الله مقطع فيديو مصور، يظهر فيه ان معظم مقرات جيش الاحتلال العسكرية في فلسطين المحتلة، ستون تحت طائلة صواريخه، حال اندلعت الحرب.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

استشهاد شاب برصاص الاحتلال في باب العامود بالقدس المحتلة

استشهد شاب فلسطيني برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي، بعد أن طعن مستوطنا في عنقه وظهره وأصابه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.