احمد بحر

د. بحر يدعو برلمانات العالم لتجريم التطبيع وتعزيز صمود المقدسيين

أكد رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالإنابة د. أحمد بحر، أن اتفاقيات التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي وبعض الانظمة العربية طعنة غادرة في قلب القدس وفلسطين المحتلة.

ودعا د. بحر خلال جلسة خاصة لعرض تقرير لجنة القدس والأقصى لعام 2020 جميع برلمانات العالم لتجريم التطبيع مع الاحتلال وتعزيز صمود أهالي القدس.

وقال: “إن مدينة القدس تواجه اليوم مزيداً من العنصرية والإجرام والإرهاب الصهيوني، وتتعرض في كل لحظة لحملات وهجمات صهيونية بشعة لتغيير هويتها وطمس معالمها العربية والإسلامية والمسيحية وروحها الثقافية والحضارية، ومحاولة سلب وإلغاء الحق والوجود الفلسطيني فيها.

وشدد د. بحر، أن المجلس التشريعي يعوّل على شعبنا ومقاومته الباسلة لنصرة القدس والأقصى، وعلى صمود وجسارة أهلنا المقدسيين والمرابطين والمرابطات في الأقصى، الذين يشكلون خط الدفاع الأول عن القدس والمقدسات نيابة عن الأمة العربية والإسلامية.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

متوقع وصوله الشهر المقبل: اتصالات فلسطينية مع الصين للحصول على لقاح “سينوفارم”

تجري السلطة الفلسطينية، اتصالات حثيثة مع الصين من أجل الحصول على لقاح “سينوفارم” المضاد لمرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.