بنيامين نتنياهو - افيغدور ليبرمان

نتنياهو يفضل الانتخابات ..وليبرمان يسابق الزمن لتشكيل تحالف يسقط “بيبي”

تقدم أفيغدور ليبرمان زعيم حزب “إسرائيل بيتنا”، باقتراح إلى عدد من قادة الأحزاب، لتشكيل تحالف سياسي وقائمة انتخابية موحدة في الانتخابات المقبلة التي من المتوقع أن تجري في شهر مارس/ آذار المقبل للمرة الرابعة في غضون عامين، وذلك بهدف إسقاط بنيامين نتنياهو من رئاسة الحكومة .

تسريبات اشارت الى ان نتنياهو بات يفضل الانتخابات، رغم أن حزبه أمس بذل جهودًا كبير لمنع التصويت على مشروع قانون حل الكنيست بالقراءة الأولى.

صحيفة يديعوت أحرونوت، أوضحت ان ليبرمان اقترح على جدعون ساعر الذي أعلن انشقاقه عن الليكود وتشكيل حزب جديد، إلى جانب نفتالي بينيت زعيم يمينا، ويائير لبيد زعيم هناك حزب مستقبل، إلى توحيد قواهم في قائمة واحدة أمام كتلتي الليكود والحريديم “شاس- يهدوت هتوراة”.

ووصفت الصحيفة، أن مثل هذه الخطوة في حال تحققت، فستكون بمثابة انفجار سياسي، مشيرةً إلى أن هذه الكتلة ستكون يمينية – صهيونية – ليبرالية، من دون الليكود، وستخوض الانتخابات بقائمة واحدة.

ووجه ليبرمان مقترحه عبر مبادرة قدمها من خلال رسالة مفتوحة لزعماء تلك الأحزاب، داعيًا إياهم إلى تخطي الخلافات بينهم والموافقة من حيث المبدأ على هذا المقترح، ووضع آلية من شأنها العمل على تغيير القيادة الحالية، وضم أكبر عدد ممكن من الشخصيات للقائمة الموحدة، وأن يتحد الجميع حول المبادئ الأساسية التي يمكن أن توحد الخيارات وتبقي الخلافات جانبًا.

وأمس أعلنت يفعات شاشا بيتون انشقاقها عن حزب كلنا بقيادة موشيه كحلون الذي أنهى الحياة السياسية مؤخرًا، وانضمامها إلى حزب جدعون ساعر، لتصبح الثانية في قائمة حزبه الذي انضم إليه وزير الاتصالات المقال من منصبه يوعاز هاندل، وعضو الكنيست تسفي هاوزر.

وكان حزب كلنا انضم إلى حزب الليكود، حيث أقدم رئيس التحالف ميكي زوهار بإزالة بيتون من مجموعة واتساب التابعة لليكود بعد إعلانها الانضمام إلى ساعر.

ويبدو أن فرص التوصل إلى حل وسط بين الليكود وأزرق – أبيض، لمنع إجراء انتخابات رابعة تتضاءل، وأن حل الكنيست قد يتم تلقائيًا يوم الأربعاء المقبل في حال لم يتم تقديم الميزانية.

مصادر في الليكود لصحيفة معاريف، أوضحت إنه لا توجد أي اتصالات مهمة مع حزب أزرق – أبيض، وأن هناك حالة من التشاؤم داخل الحزب وحتى لدى نتنياهو شخصيًا بشأن فرص منع الانتخابات في اللحظات الأخيرة.

وأشارت المصادر إلى أن نتنياهو بات يفضل الانتخابات، رغم أن حزبه أمس بذل جهودًا كبير لمنع التصويت على مشروع قانون حل الكنيست بالقراءة الأولى، وذلك من خلال دفع أعضاء الليكود وأحزاب الحريديم لإلقاء كلمات أمام الهيئة العامة بهدف “تضييع الوقت” وانتهاء الجلسة بدون طرح المشروع، وهو ما نجح فيه مؤقتًا، حيث سيكون الأسبوع القادم حاسمًا بشأن هذه الخطوة.

وفي حال لم يتم التصويت يوم الاثنين المقبل على مشروع القانون بحل الكنيست، بجميع القراءات، فإن الكنيست سيحل تلقائيًا يوم الأربعاء في حال لم يتم تقديم الميزانية العامة، والتوصل لاتفاق بشأنها بين الليكود وأزرق – أبيض.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

الاحتلال يحظر نشر اي معلومات بشأن عملية سجن جلبوع

أصدرت الاحتلال الاسرائيلي”، مساء اليوم الاثنين، أمرًا بحظر نشر أي معلومات بشأن عملية سجن جلبوع. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.