أخبار عاجلة
الرئيسية / إسرائيليات / أخبار إسرائيلية / نشطاء غاضبون: السلطة عادت لحضن “إسرائيل” بدلاً من المصالحة
عودة التنسيق الأمني مع إسرائيل

نشطاء غاضبون: السلطة عادت لحضن “إسرائيل” بدلاً من المصالحة

على وقع الحديث الناعم بين حركتي حماس وفتح خلال الآونة الأخيرة والجلوس على طاولة واحدة للاتفاق على آلية لمواجهة سياسات التطبيع التي تصاعدت في الآونة الأخيرة، ومع انتظار حافلة المسافرين للقاهرة لاستكمال ملفات المصالحة، خرجت السلطة على العلن بقرارها “عودة التنسيق الأمني مع إسرائيل” ليشكل صدمة توقف عندها الكلام.

فالسلطة وعبر رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية، حسين الشيخ، ألقت حجراً كبيراً أمام باب المصالحة، بإعلانها إعادة العلاقات مع الاحتلال بعد تأكيدات الأخير التزامه بالاتفاقيات الموقعة.

نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، عبروا عن صدمتهم جراء العودة إلى التنسيق الأمني، في وقت تتسارع فيه الخطوات للمصالحة الفلسطينية الفلسطينية، فاعتبره البعض طعنة في ظهر المصالحة، وآخرون اعتبروا القرار “نصب واحتيال” على الشعب الفلسطيني.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

عباس يهنئ جو بادين وهاريس بمنصبهما الجديد لرئاسة الولايات المتحدة الامريكية

قدم الرئيس محمود عباس، اليوم الأربعاء، التهنأة لرئيس الولايات المتحدة الامريكية الجديد جو بايدن، لمناسبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.