أخبار عاجلة
الرئيسية / إسرائيليات / أخبار إسرائيلية / أول تعليق لوزير الحرب “الإسرائيلي” على صواريخ غزة ..وبماذا يهدد؟
بيني غانتس

أول تعليق لوزير الحرب “الإسرائيلي” على صواريخ غزة ..وبماذا يهدد؟

أكد وزير الحرب “الاسرائيلي” بيبي غانتس اليوم الأحد 15/11/2020 ن في تعلقيه على الصواريخ التي اطلقت من قطاع غزة الليلة الماضية ان الحكومة ستعمل في عدة اتجاهات لتحقيق السلام على المدى الطويل ومنها الخيار العملياتي.

وقال غانتس”إن لم تختار حماس السلام وتصمد أمام هذا الاختبار فستكون النتائج وخيمة قبل كل شيء على قيادتها، في اشارة الى العودة الى سياسة الاغتيالات .

وتابع:” نواصل ردنا على انتهاك السيادة بما يتجاوز ما فعلناه في وقت ومكان وطريقة تخدم احتياجاتنا على المدى الطويل.

ومن جانبه قال وزير الاستخبارات إيلي كوهين ان المسؤول عن إطلاق الصواريخ بالنسبة لنا هو حماس، ومن أعطى الأمر بالإطلاق سيدفع الثمن حياته.

وكانت مصادر عبرية، زعمت فجر اليوم الأحد، أن عدة صواريخ أطلقت من قطاع غزة، باتجاه مغتصبات عسقلان وأسدود وبالماخيم وريشون ليتسيون وغوش دان جنوب تل أبيب.

وبحسب قناة 13 العبرية، فإن صفارات الإنذار دوت في تلك المناطق، فيما تحدث عدد من المستوطنين عن سماع دوي انفجارات بعد رصد إطلاق صواريخ من غزة.

وأكد مراسل قناة 13 العبرية أن ستة صواريخ أطلقت من قطاع غزة سقط بعضها في عسقلان و اسدود جنوب تل أبيب .

وقال يؤاف زيتون المراسل العسكري لـ يديعوت أحرونوت، إن الانفجارات سمعت أيضاً في ريشون لتسيون جنوب تل أبيب.

وشنت طائرات الاحتلال “الإسرائيلي” فجر اليوم سلسلة غارات على مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وأفاد مراسلنا، أن الطائرات المروحية “الإسرائيلية” قصفت نقطة للضبط الميداني بصاروخين في حي النهضة شرق رفح.

كما قصفت الطائرات أرضاً زراعية شرق رفح.

وأضاف أن مدفعية الاحتلال استهدفت نقطة رصدتي تابعة للضبط الميداني شرقي حي الزيتون شرقي مدينة غزة، والثانية في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

لقاء نتنياهو وبن سلمان يهدف لتحقيق 3 قضايا مهمة .. ما هي؟

توقع عددُ من الكتاب والشخصيات الاسرائيلية البارزة أن لقاء رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو وولي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.