الرئيسية / الأخبار / أخبار حركة الجهاد / الجهاد الإسلامي وسرايا القدس تنعيان المجاهد وائل البيطار
الشهيد المجاهد وائل محمود البيطار

الجهاد الإسلامي وسرايا القدس تنعيان المجاهد وائل البيطار

توفي إثر جلطة قلبية مفاجئة

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وجناحها العسكري “سرايا القدس” اليوم الأحد 15/11/2020، الشهيد المجاهد وائل محمود البيطار (49 عاماً) أحد مجاهديها بلواء غزة.

وقالت حركة الجهاد الإسلامي في بيان نعي:” بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تنعى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وجناحها العسكري “سرايا القدس ، ابنها البار الأخ المجاهد/ وائل محمود البيطار “أبو محمد” (48 عاما) الذي توفي فجر اليوم إثر جلطة قلبية حادة. “

وأوضحت الحركة، أن المجاهد البيطار انتمى لحركة الجهاد الإسلامي في سن مبكرة من حياته ، وشارك في العديد من المسؤوليات وكان من أكثر الشباب نشاطا في منطقة التفاح شرق غزة.

وأضافت الحركة، أن البيطار كان أحد أعمدة العمل الفني على مستوى قطاع غزة، إضافة لمشاركته في لجان إعمار المساجد، ولم يمنعه عمله في الجانبين الفني والتنظيمي ونشاطه العام، من القيام بواجبه الجهادي فقد كان رحمه الله عضوا فاعلا ومجاهدا في “سرايا القدس” الجناح العسكري للحركة.

وأكدت الحركة، أن البيطار عمل رحمه الله بإخلاص شديد وقضى حياته طائعا لله تعالى ، مخلصاً مقبلاً على العبادة والجهاد، مثابراً في عمله باراً بوالديه مربياً لأبنائه ، حسن السيرة والسلوك، ولا نزكي على الله أحدا.

وتابعت الحركة:” إننا إذ ننعى هذا الأخ المجاهد فإننا نتقدم من عموم عائلة البيطار المجاهدة الكريمة ومن إخوانه وأبنائه وزوجته بأحر التعازي والمواساة سائلين الله تبارك وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه الفردوس الأعلى وأن يجازيه خير الجزاء عمّا قدم من أعمال بر وخير في حياته، وأن يعوضنا عنه خير العوض. “

كما نعت سرايا القدس، بكل آيات الجهاد والانتصار، “وائل محمود إبراهيم البيطار” ” 49 عاماً” أحد مجاهدي سرايا القدس بلواء غزة.

وقالت سرايا القدس:” إن البيطار ارتقى إلى العلا شهيداً – بإذن الله تعالى – اليوم الأحد 29 ربيع أول 1442هـ الموافق 15/11/2020، إثر جلطة قلبية مفاجئة، ليمضي إلى ربه بعد حياةٍ حافلةٍ بالعطاء والجهاد والتضحية والرباط في سبيل الله، نحسبه من الشهداء ولا نزكي على الله أحداً.”

وأضافت سرايا القدس: “لقد انتمى المجاهد / وائل البيطار لحركة الجهاد الإسلامي وجناحها العسكري سرايا القدس منذ ريعان شبابه، وشارك في العديد من المهام الجهادية، وقد ارتقى للعلا بعد مشوار جهادي مشرف وملئ بالتضحيات في صفوف سرايا القدس .”

وتابعت:”إننا في سرايا القدس إذ نعزي أنفسنا وعائلة المجاهد البيطار نسأل الله أن يرزق أهله جميل الصبر وحسن العزاء، ونعاهد شهيدنا المجاهد أن دماء الشهداء ستبقى سراجاً منيراً للمجاهدين نحو درب العزة والكرامة، وعلى المضي قدماً في نهج المقاومة حتى تحرير كامل فلسطين الحبيبة.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

القيادي شهاب يحذر من تداعيات زيارة نتنياهو الى السعودية

أكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي داوود شهاب، إن واشنطن ترتب الملفات في المنطقة لصالح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.