الرئيسية / شؤون فلسطينية / القدس / “40” دقيقة ليلية تُفرح المتطرفين وتُغضب المقدسيين والمفتي يدعو للتحرك
ساحات المسجد الأقصى المبارك

“40” دقيقة ليلية تُفرح المتطرفين وتُغضب المقدسيين والمفتي يدعو للتحرك

أكد الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية اليوم السبت 14/11/2020 ، ان الاحتلال يتمادي في طريقة تعامله مع المسجد الاقصى ، موضحاً ان ما يتم تنفيذه خطير جداً وخاصة بعد تمديد فترات الاقتحامات الليلة لـ40 دقيقة جديدة لم تكن قائمة منذ 1967.

وبين حسين خلال تصريحات اذاعية ان الاحتلال يسعى لرفع يد الاوقاف الاسلامية عن المسجد الاقصى ، ليحلو للمستوطنين فعل ما يريد ، وتنفيذ مخططاته بالسيطرة على المسجد الاقصى.

وطالب حسن الحكومة الأردنية صاحبة الولاية على المسجد الاقصى لمنع التجاوزات من الاحتلال ، وكسر إحتكار الاحتلال للمسجد الاقصى ، مطالباً بضرورة تكثيف شد الرحال للمسجد الاقصى ، والتواجد وتحدي كافة معوقات الاحتلال وخاصة المزاعم الجديدة بمنع الدخول بسبب كورونا.

وبين ان هناك استهداف تهويدي للسيطرة على المسجد الاقصى وهو مرفوض ، مشدداً على ضرورة التحرك من ناحية المستوى السياسي وتفعيل كافة المستويات القانونية .

وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى نددت بقرار تمديد الشرطة الإسرائيلية فترة الاقتحامات 40 دقيقة إضافية في الفترة المسائية في مس وانتهاك واضح للوضع القائم في المسجد الأقصى منذ احتلال القدس عام 1967.

ودعت الأوقاف الى وقف هذه الانتهاكات والاقتحامات وكررت مطالبتها وقف كافة اقتحامات المستوطنين وجماعات الهيكل المزعوم، وطالبت باستعادة برنامج زيارة السياح والأجانب وغير المسلمين للمسجد الأقصى دون تدخل من السلطات الإسرائيلية. وشددت على ان دور الشرطة الإسرائيلية في حماية المسجد من المستوطنين والاقتحامات من خارج أبواب المسجد الأقصى وليس من داخله.

وطالبت باحترام الوضع القائم الذي كان سائداً قبل العام 2000، معبرة عن رفضها تمديد فترت الاقتحامات مؤكدة ان هذه الاقتحامات كانت وستبقى غير مقبولة ويجب وقفها، ووقف كل تدخل إسرائيلي في شؤون المسجد الأقصى الذي هو ضمن الولاية والرعاية الأردنية الهاشمية على المقدسات والاوقاف الإسلامية في القدس.

قرار تمديد الاقتحامات تفاخر به نشطاء اليمين والمستوطنين ، وقال ناشط اليمين المتطرف أليكس هوبرمان خلال بثه المباشر لاقتحام المسجد الأقصى :”اليوم جميل في باحة “الهيكل” اخترت أن أتجمع في “جبل البيت” وهناك بعض الأخبار الجيدة! تم تمديد أوقات الزيارة في الحرم القدسي بعد الظهر بمقدار نصف ساعة! وقد يبدو هذا وكأنه شيء تافه.

بعد كل شيء، ما هي نصف ساعة؟ لكن الكفاح من أجل تمديد ساعات الزيارة السخيفة مستمر، نحن نعمل على ذلك منذ سنوات. تمديد الزيارة كان يقابل دوماً بالرفض من الأوقاف الإسلامية. ولا سيما اليهود الذين لم يُسمح لهم بدون إشراف من الشرطة دخول البيت وتم رفضهم باستمرار بسبب وصولهم في غير أوقات الزيارة “.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

قوات الاحتلال تعتقل الشيخ ناجح بكيرات في القدس المحتلة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، نائب المدير العام لأوقاف القدس الشيخ الدكتور ناجح بكيرات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.