الرئيسية / الأخبار / أخبار حركة الجهاد / الاحتلال يرفض الافراج عن الاسير الاخرس ودعوات للضغط على الاحتلال
الأسير ماهر الاخرس

الاحتلال يرفض الافراج عن الاسير الاخرس ودعوات للضغط على الاحتلال

رفضت ما تسمى محكمة الاحتلال العليا الإفراج عن الأسير الأخرس المضرب عن الطعام لليوم 91 على التوالي، وأعادت قرارها السابق بتجميد اعتقاله الإداري دون الإفراج عنه وبقائه في مشفى كابلان بالداخل الفلسطيني بالرغم من التدهور الخطير في وضعه الصحي.

واعتبرت مؤسسة مهجة القدس التي تعنى بشؤون الأسرى، أن القرار هو تأكيد على الالتفاف على إضراب الأسير “ماهر”, في خطوة لخداع الأسير.

وأوضحت أن الاحتلال يتعامل مع الأسرى بعنجهية وهمجية كبيرة وخاصة مع الأسير “ماهر الأخرس”, حيث لا يلتزم الاحتلال بأي قانون أو مبدأ من مبادئ القوانين الدولية في التعامل مع الأسرى.

ولفتت إلى أن الأسير “الأخرس” يقبع حاليا في غرفة معزولة بقسم الباطنة في مستشفى كابلان, ويعاني من آلام شديدة جدا في جسمه, وضعف الرؤية والسمع بسبب إضرابه المستمر عن الطعام.

وأكدت أن الأسير الأخرس يحتاج إلي حراك شعبي وجماهيري كبير, إضافة إلي تفعيل الدبلوماسية الفلسطينية للمطالبة بالإفراج عن الأسير “ماهر الأخرس”.

وأوضحت أن هناك تقصير كبير من المستوى الرسمي في التعامل مع قضية الأسير “ماهر الأخرس” من خلال عدم الضغط على الاحتلال عبر المؤسسات الدولية للمطالبة بالإفراج عن الأسير.

في ذات السياق، اعتبر المتحدث باسم اللجنة الشعبية لنصرة الأسير ماهر الأخرس طارق سلمي، أن قرار محكمة الاحتلال يدلل على أن هذه المحاكم صورية وتعمل تحت أوامر وتعليمات الشاباك الإسرائيلي الذي يتلذذ على عذابات أسرانا وذلك لن ينال من عزيمة الأسير ماهر.

وحمل المتحدث الاحتلال المسؤولية الكاملة إذا أقدم على التغذية القسرية للمعتقل الأخرس.

وطالب المؤسسات الدولية بالتدخل العاجل في ملف المعتقل ماهر الأخرس، خاصة بعد التدهور الكبير الذي طرأ على حالته الصحية، وانقطاع الأخبار الواردة من مكان تواجده بمستشفى كابلان.

الجدير ذكره، أن الاسير الأخرس مضرب عن الطعام منذ 91 يوماً، رفضاً لاعتقاله الاداري، الأمر الذي أدى لتدهور حالته الصحية بشكل خطير، يهدد حياته.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

فروانة: 4 آلاف و184 أسيرا فلسطينيا في سجون الاحتلال

قال المختص في شؤون الأسرى والمحررين عبد الناصر فروانة، إن العدد الإجمالي للأسرى الفلسطيينيين في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.