الرئيسية / الأخبار / أخبار حركة الجهاد / عدنان يؤكد أن الأسير ماهر الاخرس سينتصر في معركته على السجان
الشيخ خضر عدنان

عدنان يؤكد أن الأسير ماهر الاخرس سينتصر في معركته على السجان

أكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي خضر عدنان، أن الأسير ماهر الاخرس سينتصر في معركته الخاوية رغمًا عن علو الاحتلال الإسرائيلي.

وقال عدنان في تصريح صحفي: إن “القضاء العبري جزء أساس بمنظومة القتل والقهر الاحتلالية”.

وفي سياق آخر، ذكر عدنان أن المؤسسات الإنسانية تصم أسماعها وأبصارها عن جرائم الاحتلال، كان آخرها قتل الفتى عامر عبد الرحيم صنوبر بالضرب المبرح، في رام الله.

وجددت محكمة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، رفضها بالإفراج عن الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام لليوم 91 على التوالي.

وأوضحت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والجرحى والأسرى، أن محكمة الاحتلال العليا تُعيد قرارها السابق بتجميد اعتقاله الإداري دون الإفراج عنه وبقائه في مشفى “كابلان” الإسرائيلي، بالرغم من التدهور الخطير في وضعه الصحي.

من جهته، أكدت قناة الميادين، أن الأسير ماهر الاخرس ما زال في غرفة معزولة وسط حراسة “إسرائيلية” مشددة، موضحةً أن نقل الأسير الأخرس جاء بسبب انزعاج السلطات من عائلته وإصرارها على زيارته.

وأشارت القناة، إلى أن محكمة الاحتلال لم تتطرق بعد إلى طلب نقل الأسير الأخرس إلى أحد المشافي الفلسطينية.

وشدّدت على أن الأسير يواجه خطر الموت، بسبب استمرار إضرابه عن الطعام للشهر الرابع على التوالي.

وشدّد على أنه “لن يتوقع حقاً ولا خيراً ولا عدلا من قضاء الاحتلال والذي يرأسه دوماً الأكثر قتلاً وعداءً لشعب الفلسطيني”.

أكدت حركة الجهاد الاسلامي اليوم، ان جريمة إعدام الاحتلال “الاسرائيلي” للفتى صنوبر 17عاماً بعد الاعتداء الوحشي عليه تكشف جانباً من جوانب الاٍرهاب الذي يمارس بحق شعبنا الفلسطيني في أنحاء الضفة الغربية.

ودعت الحركة خلال بيان لها الى تفعيل كافة أشكال المقاومة في الضفة للرد على هذه الجرائم والتصدي لإرهاب المستوطنين و جنود الاحتلال.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

الشهيد “وائل البيطار”: صاحب الابتسامة الصادقة والعطاء الغير محدود

إنهم الشهداء صناع التاريخ، بناة الأمم صانعو المجد، يبنون للأمة كيانها ويخطون لها عزتها، هم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.