42 اسيرة يعشن ظروفاً صعبة في سجون الاحتلال

الأقسامالحركة الأسيرةنشر بتاريخ

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن الأوضاع الحياتية للأسيرات في سجن “هشارون” تزداد صعوبة في شهر رمضان المبارك، بعد أن وصل عددهن لـ 42 أسيرة بينهن 15 فتاة قاصر، الأمر الذي سبب لهن اكتظاظ كبير في القسم.

وقالت محامية الهيئة حنان الخطيب إن إدارة السجون تماطل في تقديم العلاج للأسيرات المريضات، إضافة إلى تحديد مواعيد بعيدة لنقلهن للمستشفيات، كما اشتكت الأسيرات من عملية نقلهن عبر عربة “البوسطة” والتي تسببت بمضاعفة أوجاعهن.

وذكرت ممثلة الأسيرات في “هشارون” الأسيرة لينا الجربوني بأن سلطات الاحتلال حكمت بالسجن على الأسيرة سندس عبيدو بخمسة أشهر، وحكمت على الأسيرة مريم صوافطة بالسجن لعامين، والحكم على الأسيرة ياسمين شعبان بالسجن ل 5 أعوام.

واشتكت الأسيرة القاصر نتالي شوخة (14 عاما)، من أوجاع شديدة باليدين نتيجة الإصابة، حيث لم تقدم لها إدارة السجون أي علاج، كما اشتكت من آلام وعذابات النقل بالبوسطة.

ونقلت الهيئة عن الأسيرة المحامية شيرين العيساوي إن إدارة السجن لم توافق حتى اللحظة على طلبها لزيارة شقيقيها سامر ومدحت، هذا إضافة إلى منعها من زيارة عائلتها، حيث لم ترَ لأمها سوى مرتين منذ عدة أشهر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *