مصدر “إسرائيلي”:الخشية على الأنفاق قد تدفع حماس للتعجيل بالهجوم

الأقسامأخبار العدو صحيفة اسرائيل اليومنشر بتاريخ -

قالت صحيفة “إسرائيل اليوم” أن أحد الاعتبارات التي من شأنها أن تدفع قيادة حماس الجديدة إلى المواجهة هو مدى صلاحية الأنفاق الهجومية المجتازة للحدود (نحو 15 وفق بعض التقديرات الإسرائيلية – والتي لا تزال في يد حماس بعد “الجرف الصامد”.

ويرى مراسل الصحيفة نداف شرغاي انه “كلما مر الوقت وساد الهدوء، يمكن لإسرائيل أن تتقدم بارتياح ودون عراقيل في المشروع الهندسي والتكنولوجي المضاد للأنفاق في حدود القطاع”.

وبحسب شرغاي، من زاوية نظر حماس فإن هذه الانفاق، كأدواتٍ هجومية ضد إسرائيل، تعيش على “زمن مستقطع”؛ وهي حقيقة – بنظر الكاتب – من شأنها أن تشجع حماس على استخدامها قبل أن تجعلها إسرائيل غير قابلة للاستخدام قبل القتال أو تنجح في خلق آليات تجعل استخدامها صعبًا.

وادعي المعلق الإسرائيلي ان “حماس لا تهتم بمصالح الناس في قطاع غزة، فمن وجهة نظر حماس ينبغي تنفيذ الواجب الديني لفكرة المقاومة، حتى لو لم يكن احتمال النصر في إطار هذه المقاومة، عاليًا”.

هذا ونقل عن خبراء “مركز معلومات الاستخبارات والإرهاب” ان حماس تعطي الآن أهمية عالية لزيادة مخزون الصواريخ ومخزون قذائف الهاون لديها، وتشدد على السلاح الصاروخي للمدى القصير.

وبالتوازي، تدرب حماس قوات خاصة لنقل الحرب للأراضي الاسرائيلية على نحو مفاجئ، سواء من خلال الانفاق الهجومية أم من خلال “الكوماندو البحري”؛ التسلل إلى بلدات اسرائيلية لتنفيذ عمليات واختطاف إسرائيليين لغرض استخدامهم كـ “أوراق مساومة”، بحسب خبراء المركز.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *