محامي القيق: أحضَروه على كرسي متحرك ويسعل دماً

الأقسامالحركة الأسيرةنشر بتاريخ
الأسير الصحفي محمد القيق

اضرب عن الطعام منذ 19 يوماً..

أكد المحامي خالد زبارقة، أن الوضع الصحي الأسير الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام منذ ١٩ يوما، يزداد سواء خاصة وأنه يسعل دماً ويفقد القدرة على السير على قدميه وتظهر علامات الضعف والهزل بشكل أكثر وضوحاً عليه.

وقال المحامي زبارقة اليوم الجمعة خلال زيارته للأسير القيق: تم احضار الأسير على كرسي متحرك ما يعني فقدانه القدرة على السير على قدميه وعدم قدرته على النهوض”.

وأضاف: تمكنت من زيارة الأسير المضرب القيق في عيادة سجن الرملة، عقب نقله إليها من زنازين الجلمة؛ حيث أبلغه بأنه يسعل دماً ويعاني من صداع ودوار شديدين ونقصان في الوزن لم يُعرف مقداره لأنه يرفض إجراء الفحص الطبي كجزء من الإضراب المفتوح.

وأشار المحامي، إلى أن المشرفين في العيادة توقعوا وجود التهاب في عيني الأسير القيق نظرا لاحمرار شديد فيهما، لافتا إلى تعرضه لضغوطات شديدة من أجل إجراء فحوصات طبية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *