المجاهدين:نرفض مهاجمة الدكتور رمضان عبد الله التي لا تخدم الوفاق والاجماع الوطني

الأقسامالفلسطينيةنشر بتاريخ
جماهير حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

استهجن أ.إحسان عبد العال القيادي في حركة المجاهدين الهجوم الذي شنته حركة فتح على الدكتور رمضان عبد الله الامين العام للجهاد الاسلامي عقب كلمته في مؤتمر دعم الانتفاضة , وقال عبد العال لقد رفض المجلس المركزي ل م.ت.ف التنسيق الامني ودعا الى وقفه بينما قيادة  السلطة الفلسطينية تصر على المضي فيه متجاهلة مطلب الشارع الفلسطيني بأسره .

وتابع عبد العال نستغرب الهجوم على الدكتور رمضان عبد الله صاحب مبادرة النقاط العشر الوحدوية التي لاقت ترحيبا حتى من حركة فتح , مشيراً الى ما تحدث به شلح عن الواقع الفلسطيني وضرورة المرحلة في الوقت ذاته .

وجدد القيادي الدعوة لحوار وطني جاد يراجع كل المراحل السابقة ليتم اعادة بناء م.ت.ف على أسس وطنية متينة لتضم الكل الفلسطيني ، وختم عبد العال دعوته لقيادة م.ت.ف والسلطة الى تبني خيار الشعب بالمقاومة فالعدو يثبت كل يوم عدم اصغائه الا للغة الحراب والبندقية فنحن امام مجتمع دولي منحاز للكيان ومصالحه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *