اعتقالات بالضفة ومواجهات خلال اقتحام قبر يوسف تؤدي لإصابة جندي “اسرائيلي”

الأقسامالفلسطينيةنشر بتاريخ -

شنت قوات الاحتلال فجر اليوم الخميس، حملة اعتقالات واسعة في مدن الضفة الغربية، تخللها مواجهات عنيفة بين الشبان و الجنود، وإصابات بالاختناق، وإصابة جندي بقنبله محلية الصنع.

ففي مدينة نابلس شمال الضفة الغربية اقتحم 1200 مستوطن بحماية من جيش الاحتلال مقام قبر يوسف شرقي المدينة عند الساعة الثانية فجرا، وقاموا بأداء صلوات تلمودية في المكان، وسط مواجهات عنيفة استمرت لساعات في محيط المقام.

وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال تعرضوا لإطلاق النار وإلقاء قنابل نارية محلية الصنع مما أدى إلى إصابة أحد الجنود حسبما أكدت مصادر عبرية أيضا، وفي أعقاب إطلاق النار قامت قوات الاحتلال باقتحام مخيم بلاطة من الجهة القريبة على المقام وقامت بتفتيش  منازل لامواطنين بشكل استفزازي بحثا عن مطلقي النيران، وخلفت دمارا واسعا في هذه المنازل.

وداهمت قوة إحتلال مخيم عسكر الجديد و منطقة الحسبة بحثا عن الشبان مطلقي النار، وقامت بإعتقال شابين من مخيم عسكر هما آدم ابوجميلة، ومصعب ابوشنب.

وفي بلدة قباطية القريبة من جنين شمال الضفة اعتقلت قوات الاحتلال الشابين محمد فيصل كميل، واحمد يونس ابو الرب، ايهاب سعيد النجمة، ووائل السحو.

وفي  بيت أمر شمال الخليل، اعتقلت كل من ايهاب عيسى محمود العلامي19عام، وعلاء بسام حمد العلامي 21عام، ومحمد ابراهيم حماد العلامي 20عام، وأحمد محمد احمد العلامي21عما.

وفي محيط مدينة رام الله اقتحمت قوة إحتلالية قرية عابو غربا واعتقلت كل من. أنس ابراهيم البرغوثي، ونور رشاد البرغوثي، ومحمد طاهر البرغوثي، وصالح محمد البرغوثي. كما قامت بحملة تفتيش واسعة في بلدة رنتيس القريبة، تركزت على منازل الأسرى المحررين.

وكان بيان جيش الإحتلال تحدث عن 13 معتقلا من الضفة الغربية أربعة من بلدة عابود، وخامس من بلدة أبو ديس شمال القدس، وأربعة من بيت أمر شمال الخليل، وأربعة شبان من قباطية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *