أسيران يواصلان إضرابهما المفتوح و60 أسيراً يقاطعون محاكم الاحتلال

الأقسامالحركة الأسيرةنشر بتاريخ

قالت هيئة شؤون الاسرى والمحررين، إن الأسيرين محمد علان، وعدي استيتي، يواصلان اضرابهما المفتوح عن الطعام، ضد اعتقالهما الاداري.

وأوضحت الهيئة في بيان صحفي، اليوم السبت، أن الأسير علان من نابلس يخوض اضرابا منذ 25 يوما ويقبع في عزل سجن ايلا، فيما يخوض الأسير استيتي من مخيم جنين اضرابا منذ 24 يوما ويقبع في عزل سجن ايشل.

وأشارت إلى أن أوضاعهما الصحية سيئة جدا ومتدهورة.

وفي سياق آخر، قالت هيئة الاسرى إن 60 اسيرا اداريا بدأوا بمقاطعة محاكم الاعتقال الاداري منذ بداية تموز، وأن الخطوة ستتسع لتشمل سائر الاسرى الاداريين البالغ عددهم 484 اسيرا.

وأوضحت أن هذه الخطوة تأتي كجزء من استمرار النضال ضد سياسة الاعتقال الاداري، التي تمارسها سلطات الاحتلال بطريقة انتقامية، مشيرة إلى أن محاكم الاعتقال الاداري الصورية تسعى الى تجميل صورة الاحتلال ووضع اجراءاتها القمعية واللاإنسانية تحت غطاء القانون.

وقال الاسرى في رسالة وصلت إلى الهيئة إنهم اعلنوا مقاطعة ما يسمى المحاكم المختصة بالمراجعة القضائية لأمر الاعتقال الاداري او التجديد، وكذلك مقاطعة محاكم الاستئناف والمحكمة العليا، بشكل نهائي.

وأشاروا إلى أن عددا كبيرا منهم امضوا اكثر من 13 عاما على مراحل مختلفة في الاعتقال الاداري دون معرفة اسباب اعتقالهم وتاريخ الافراج عنهم، وأن الاعتقال الاداري اصبح وسيلة عقاب جماعية بحق الاسرى وتعذيب نفسي لهم ولعائلاتهم.

يذكر أن 23 ألف أمر اعتقال اداري صدرت بحق معتقلين منذ عام 2000، وشمل ذلك نوابا في المجلس التشريعي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *