آلاف المصلين يؤدون صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى

الأقسامالقدسنشر بتاريخ

أدى أكثر من 50 ألف فلسطيني من القدس وضواحيها ومن أراضي العام 48 صلاة الجمعة اليوم، في رحاب المسجد الأقصى المبارك، رغم إجراءات الاحتلال المشددة في مدينة القدس، خاصة في بلدتها القديمة ومحيطها، ومحيط المسجد المبارك.

وكانت قوات الاحتلال قد نشرت المزيد من عناصر وحداتها الخاصة ومن ما يسمى “حرس الحدود” في شوارع وطرقات المدينة، ونشرت دوريات راجلة في القدس القديمة، بينما نشرت مثلها في الشوارع المحاذية لسور القدس التاريخي، بالإضافة إلى دوريات محمولة وخيالة، فضلاً عن نصب الحواجز العسكرية والشرطية في الشوارع والطرقات، وعلى أبواب المسجد الأقصى واحتجاز بطاقات العشرات من الشبان خلال دخولهم إلى الأقصى المبارك للصلاة فيه.

من جانبه، حذر خطيب الجمعة بالأقصى الشيخ عكرمة صبري، من الأخطار الحقيقية والجدية التي تحدق بالمسجد الأقصى من كل ناحية، لافتاً إلى أن هناك محاولات مستمرة من قبل المستوطنين المُقتحمين لأداء صلوات تلمودية في رحابه.

وأضاف أن عدداً من أعضاء “الكنيست” ووزراء من حكومات الاحتلال السابقة اقتحموا المسجد الأقصى في الآونة الأخيرة، مشيراً إلى تصريح أحد المستوطنين والذي قال فيه “إن المسجد الأقصى لليهود”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *