الرئيسية / الإصدارات و الترجمات / وثائق وتقارير / وصفت حركتا «حماس» و «الجهاد الاسلامي»

وصفت حركتا «حماس» و «الجهاد الاسلامي»

وصفت حركتا «حماس» و «الجهاد الاسلامي»

مشاركة السلطة الفلسطينية في اجتماع مع وفد تفاوضي اسرائيلي في الاردن بأنه «ضربة» لجهود المصالحة والتوافق الوطني.

وقالت «حماس» في بيان إن «إصرار السلطة على الاستمرار في المفاوضات مع العدو على رغم التوافق الوطني على رفضها سيكون أكبر خطر على القضية الفلسطينية». واعتبرت الاجتماع «استجابة واضحة للابتزاز والضغط الإسرائيلي والأميركي على حساب مصالح شعبنا، وضربة موجهة الى جهود المصالحة والتوافق الوطني».

وشددت على أن «المطلوب وقفها فوراً والإسراع في إنجاز المصالحة وإيجاد أكبر حال إسناد للقضية الفلسطينية على المستوى الجماهيري والرسمي بدلاً من تنفيس التعاطف الكبير الحاصل معها». ورأت أن «على الفصائل جميعاً العمل على تشكيل أكبر قوة رافضة لهذا التفاوض مع العدو والعمل على فضحه وإفشاله لما فيه من خطر على حقوق شعبنا الفلسطيني وثوابته».

واعتبرت «الجهاد» الاجتماع «محاولة لإحياء مسار عقيم، وتنكر للإجماع الوطني، وضربة لجهود تحقيق المصالحة ووحدة الموقف الفلسطيني». وقالت في بيان إن «شعبنا بنى آمالاً عريضة على تحقيق المصالحة وإنهاء كل أشكال التفرد واحتكار القرار الوطني وارتهانه لأجندات تتعارض مع مصالحنا الوطنية العليا، واستبشر خيراً بانعقاد الإطار القيادي الموقت لمنظمة التحرير الفلسطينية».

وأضافت أن «العودة الى المفاوضات العقيمة هي تفريغ للمصالحة من أي مضمون وخطوة انفرادية… واستمرار للسياسات العقيمة المرتهنة للإحتلال وللأجندة الأميركية التي كانت سنوات الانقسام المرة إحدى نتائجها».

وحذرت من استمرار «مسلسل المقامرة بالحقوق الوطنية عبر مواصلة اعتماد نهج التسوية للتعامل مع الاحتلال الذي يمضي في مخططاته التهويدية والتوسعية وجرائمه العدوانية ضد مقدساتنا وأرضنا وشعبنا». وطالبت بـ «التوقف الفوري عن هذه اللقاءات، والالتفات إلى تحقيق أولوياتنا الوطنية، وفي مقدمها إنجاز المصالحة وترتيب البيت الفلسطيني».

 

عن الدعم الفني

شاهد أيضاً

لبرنامج السياسي لحكومة ما بعد المصالحة؟

لبرنامج السياسي لحكومة ما بعد المصالحة؟ من المتوقع أن تنتج عن لقاء رئيس المكتب السياسي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.