الرئيسية / إسرائيليات / أخبار إسرائيلية / مزاعم “إسرائيلية” بحماية المقدسات المسيحية في القدس
المقدسات المسيحية في القدس

مزاعم “إسرائيلية” بحماية المقدسات المسيحية في القدس

حث رئيس ما يسمى “المركز الأورشليمي لشؤون الجمهور والدولة” الإسرائيلي، دوري غولد، يوم أمس الخميس، الدول الغربية على الاعتراف بالقدس كعاصمة لـ “إسرائيل”، مدعيا أن “إسرائيل” تحمي الأماكن المقدسة للمسيحيين من “الإسلام المتطرف”.

وفي سياق دعوته للولايات المتحدة لنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، قال إن “إسرائيل لن تتنازل أبدا عن القدس، التي كانت وستظل عاصمتها”.

جاء ذلك في خطابه أمام أعضاء لجنة ثانوية للأمن في الكونغرس بشأن “نقل سفارة الولايات المتحدة من تل أبيب إلى القدس – مخاطر وفرص”.

حضر اللقاء مندوب الولايات المتحدة السابق في الأمم المتحدة، جون بولتون، وأعضاء كونغرس من الحزبين.

وقال غولد إن عدم نقل السفارة إلى القدس يشكل في الواقع موضوعاً ثانوياً في داخل مسألة أكبر بكثير، وهي الحاجة إلى اعتراف الدول الغربية بالقدس كعاصمة لإسرائيل.

وفي نهاية خطابه، قال غولد إنه من خلال الاعتراف بالقدس ونقل السفارة إليها، فإن الولايات المتحدة تساعد في الدفع بالسلام والأمن في المنطقة، على حد قوله.

وقال إن نقل السفارة الأميركية إلى القدس يقرب إمكانية الحل السياسي، مضيفا أنه “يجب عدم ترك القدس في الواقع المتقلب في الشرق الأوسط، فالإسلام المتطرف يهدد الأماكن المقدسة للمسيحية، وفي حال عدم سيطرة “إسرائيل” على جزء من القدس، فإنهم سيجعلونه هدفا، ويستهدفون الأماكن المقدسة”، على حد زعمه.

يشار إلى أن غولد يعتبر مقرباً جداً من رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، وعملا مستشارا لديه لسنوات طويلة، كما يعتبر المرشح الأقوى لخلافة المحامي يتسحاك مولخو في منصب المبعوث الخاص لرئيس الحكومة.ن

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

الاحتلال يعيق وصول طلبة سلوان إلى مدارسهم

أعاقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، وصول طلبة سلوان إلى مدارسهم والمواطنين إلى مراكز أعمالهم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.