الرئيسية / إسرائيليات / أخبار إسرائيلية / دعم الصحفيين: 47 انتهاكاً اسرائيلياً بحق الصحفيين خلال أكتوبر المنصرم

دعم الصحفيين: 47 انتهاكاً اسرائيلياً بحق الصحفيين خلال أكتوبر المنصرم

أكدت لجنة دعم الصحفيين اليوم الأحد 3/11/2019، ارتفاع وتيرة الاعتداءات بحق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية، تمثلت في استهداف الصحفيين والاعتداء عليهم واعتقالهم ومنعهم من التغطية، إضافة إلى مصادرة المعدات الإعلامية واقتحام المنازل والمكاتب الصحفية، بالإضافة إلى حجب ومحاربة المحتوى الفلسطيني.

ورصدت لجنة دعم الصحفيين خلال تقرير شهر أكتوبر المنصرم، (47) انتهاكاً من قبل الاحتلال الإسرائيلي، فيما وثقت اللجنة (34)  انتهاكات من قبل إدارات مواقع التواصل الاجتماعي بحق الصحفيين والإعلاميين، كما تم رصد (71) انتهاكاً داخلياً في الضفة وقطاع غزة من بينهم حجب 59 موقعاً.

وبين التقرير أن الاحتلال الإسرائيلي  اعتقل عدد(2) من الصحفيين، واستدعى(5)، كما احتجز (8)  اخرين، وفرض الحبس المنزلي لصحفي (1)، وذلك  بهدف الضغط على الصحفيين ودفعهم لوقف عملهم الصحفي.

كما سجل التقرير استهداف الاحتلال الإسرائيلي للصحفيين والاعتداء عليهم خلال عملهم بتغطية مسيرات العودة في قطاع غزّة، و أولئك الذين يقومون بعملهم اليومي في الضفة الغربية ومدينة القدس والتي بلغت (16) اعتداء بحق الصحفيين ،  وإصابة (3) صحفيين في قطاع غزة، و( 13)  اخرين في الضفة والقدس المحتلتين، مستخدما الاحتلال الرصاص الحي والمغلف بالمطاط، وقنابل الغاز السامة والصوت، والضرب بالركل والدفع .

وبشأن منع الصحفيين من التغطية والتي يواصل الاحتلال يوميا على ابعاد الصحفيين بالقوة بلغت خلال شهر اكتوبر(10 ) حالات منع.

فيما اظهر التقرير حالة اقتحام(1)، ومصادرة وتحطيم عدد(2)، وتحذير وتهديد عدد(2).

انتهاكات بحق المحتوى الفلسطيني

كما وثقت لجنة دعم الصحفيين ما يقارب (34) انتهاكاً على مواقع التواصل الاجتماعي بحق المحتوى الفلسطيني خلال أكتوبر المنصرم، متنوعة ما بين حذف الصفحات والحسابات والحظر ومنع النشر وحذف المنشورات ومنع التعليق وتقييد الوصول للصفحات ومنع البث المباشر وحذف منشورات قديمة تعود إلى سنوات.

وبينت اللجنة في تقريرها أن الاحتلال لا يزال يخالف المواثيق والمعاهدات الدولية التي تكفل للأفراد حرية الرأي والتعبير، وعلى رأسها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وميثاق روما للمحكمة الجنائية الدولية واتفاقية جنيف الرابعة، ومواد العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

ونوهت أيضا أن الصمت الذي تلقاه الممارسات الإسرائيلية، يدفع بتزايدها ويجعل عددًا أكبر من الصحفيين ضحيةً لها.

وطالبت الاتحاد الدولي للصحفيين والأمم المتحدة والجهات المعنية التدخل لتوفير الحماية للصحفيين في فلسطين، ما يضمن سلامتهم أثناء ممارسة عملهم، وعدم تعرّضهم للانتهاكات بشكل مستمر.

انتهاكات الداخلية الفلسطينية

وفي جانب الانتهاكات الداخلية الفلسطينية، رصدت لجنة دعم الصحفيين (71) انتهاكا، منها 12 في الضفة وقطاع غزة، عدا عن 59 حالة حجب لمواقع إعلامية من قبل محكمة الصلح في رام الله.

 فقد اعتقلت أجهزة الأمن الوقائي في الضفة المحتلة عدد (2) من الصحفيين، هما: محمد أبو الحسن، ورضوان قطناني ، وتمديد  اعتقال (2) للصحفيين أبو الحسن وقطناني، ومنع لقاء (1) لمحامي الصحفي أبو الحسن،  فيما  صادرت الأجهزة الأمنية في الضفة هاتف محمول عدد(1)، وتأجيل قضية صحيفة العربي الجديد .

فيما بلغ عدد  انتهاكات منع وحجب مواقع إعلامية (59) حالة  بعد أن اقرت محكمة الصلح بالحجب، وتحويل المادة 39 من قانون الجرائم الإلكترونية إلى المحكمة الدستورية الفلسطينية للبتّ في دستوريتها .

كما استدعت أجهزة الأمنية في الضفة الغربية عدد 6 من الصحفيين، وهم: مصعب شاور، عامر أبو عرفة، إيهاب الجريري، فادي العاروري والصحافية جيهان عوض والتي رفضت الطلب.

 وفي قطاع غزة، سجلت اللجنة (4) انتهاكات، تمثلت في احتجاز الصحفي محمود اللوح، واستدعاء الصحفي صالح ساق الله، واعتقال المنتج في تلفزيون “فلسطين” الرسمي الصحافي بسام محيسن، وتمديد اعتقال الصحفي هاني الاغا.

تفاصيل الانتهاكات الإسرائيلية بحق الحريات الإعلامية خلال شهر أكتوبر/ تشرين أول 2019

1-10-2019: منعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي الطواقم الصحفية من تصوير وقفة تضامنية مع الأسير سامر العربيد أمام مستشفى هداسا في القدس، وقامت بدفعهم وإبعادهم بالقوة عن المكان.، وكان من بينهم الصحافية  الحرة ديالا جويحان والتي منعتها شرطة الاحتلال وابعدتها بقوة ودفعتها بعنف شديد عن المكان .

1-10-2019: أغلقت إدارة الفيس بوك عشرات الصفحات لصحفيين واعلاميين وصفحات إعلامية عرف منها  ما يقارب 24 موقعا وهم: شبكة رابعة لاعلامية، ، الصحفي إسماعيل الثوابتة، صدام صلاح، معين شديد، نسرين الشرباتي،  جورج  قنواتي، شبكة راية الإعلامية،  عمار أبو عرفة،  عيسى خيري الجعبري،  صفحة الوفاء لشهداء فلسطين،  محمد مجدي،  عماد حماد أبو عواد وهو كاتب، اعلامي وباحث في الشؤون الاسرائيليي،  المصور عاصف نوفل،   عماد حماد، موقع اخبار هنا العبايدية، يزن حداد، رولا حسين، علا مرشود، صفحة تلفزيون المدينة، مشهور الوحواح، اخبار بني نعيم يوميا،  هشام توفيق، صفحة على مدار الساعة.

3-10-2019: منعت  شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الصحفيين من تغطية ندوة ثقافية تحت عنوان  “المشهد الثقافي في القدس – التراث نموذجاً” بعد مداهمتها فندق الدار  والتي أقيمت به الندوة في مدينة القدس،  بحجة انها “من تنظيم حركة حماس”.

3-10-2019:منعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مصوّر تلفزيون “فلسطين” أمير عبد ربه  من التصوير وصادرت كاميرته، وسلمته أمر استدعاء، كما سلمت عددا من الصحفيين أوامر استدعاء وفتشت هواتفهم، كما  احتجزوا المسؤول الإعلامي للهيئة الإسلامية العليا عزيز العصا وحققوا معه في مركز شرطة المسكوبية لمدة ثلاث ساعات.

3-10-2019: أصيب مصور تلفزيون فلسطين محمد راضي، برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط بقدمه، خلال اقتحام قوات الاحتلال، حي الطيرة من مدينة رام الله.

7-10-2019: استدعت شرطة الاحتلال الإسرائيلية، منسق “مجموعة صنّاع الابتسامة” الشبابية أمير زعترة  وحققت معه في مركز شرطة النبي يعقوب في بيت حنينا شمالي مدينة القدس لمدة ست ساعات، عن النشاطات الثقافية والفنية التي تقوم بها المجموعة، وحذرته من القيام بأي نشاطات تتزامن مع الأعياد اليهودية.

6-10-2019: أصيب الصحفي معتصم سقف الحيط بعيار مطاطي بالبطن، خلال تغطيته المواجهات مع قوات الاحتلال بالمنطقة الشرقية لنابلس.

9-10-2019: في إطار ملاحقتها للمحتوى الفلسطيني … إدارة “فيسبوك” تحظر صفحة المركز الفلسطيني للإعلام بعد أن تجاوزت 5 ملايين متابع.

9-10-2019: احتجزت قوات الاحتلال الصحفيتين ميسة أبو غزالة وسندس عويس، بعد توقيفهما واستدعائهما والتحقيق معهما بحجة “الاخلال بالنظام العام من خلال تصوير المستوطنين المقتحمين للمسجد الأقصى. وتعمل أبو غزالة مراسلة صحافية لوكالة “معا” المحلية في القدس، في حين تعمل عويس مراسلة لقناة “الجزيرة مباشر” من القدس.

9-10-2019:  حظرت إدارة “فيسبوك” صفحة وكالة فلسطين اليوم، وذلك في إطار ملاحقتها للمحتوى الفلسطيني.

10-10-2019: إدارة الفيس بوك  تحذف 7صفحات لكل من  الفنان قاسم النجار، شبكة أنين القيد، شبكة صيدا اليوم، شبكة نبأ الإخبارية، الحياة برس الإخبارية، الاقصى مباشر، مجلة ديموس الالكترونية.

10-10-2019: اعتقلت قوات الاحتلال الصحفيين قيس عماد القيسي، وراضي عبد الحكيم صلاح خلال تصوريهما قوات الاحتلال أثناء هدم المنازل في قرية كيسان شرق بيت لحم، ويعملان في راديو بلدنا في بيت لحم.

16-10-2019:  منعت قوات الاحتلال الصحفيين و طاقم قناة الغد من بينهم الصحفي رائد الشريف من تغطية والتقاط الصور للصحفيين الذين يقتحمون منطقة الزاوية في  شارع بئر السبع بالخليل.

17-10-2019:أصيب الصحفي سامر حبش، من مدينة نابلس، وهو مصور فضائية النجاح، بعيار معدني أسفل البطن، اطلقها جنود الاحتلال عليه خلال  تغطيته اقتحامات الاحتلال والمستوطنين لقبر يوسف في الجهة الشرقية من مدينة نابلس.

18-10-2019:أصيبت الصحافية فاطمة حسونة أتناء تغطيتها لمسيرات العودة الكبرة شرق رفح جنوب القطاع .

18-10-2019:   استهدفت قوات الاحتلال كاميرا المصور محمد دحلان مصور وكالة الاناضول التركية بعيار مطاط مما أدى الى تلفها .

18-10-2019: قوات الاحتلال تمنع الطواقم الصحفية من التواجد في منطقة السهل الزراعية في قرية ترمسعيا، شرق مدينة رام الله، والذي اقتحمها المستوطنين بحماية الاحتلال ، واعتدوا على مصور (شبكة قدس الإخبارية) معتصم سقف الحيط، 28 عاماً، بالدفع والصراخ وتوجيه الشتائم.

23-10-2019:منعت  قوة عسكرية اسرائيلية الطواقم الصحفية من تغطية عملية  هدم مبنى مكونا من طابقين سكنيين في محيط الحاجز العسكري “قلنديا” شمال القدس المحتلة، يعودان لعائلة الشهيد علي حسن خليفة.

24-10-2019: احتجزت شرطة الاحتلال  الإسرائيلي عددا من الصحفيين والمصورين في منطقة الأغوار  الشمالية، ومنعتهم من التغطية  بعد الاعتداء عليهم ونقلتهم إلى مركز الشرطة في مستوطنة ” آرائيل”، وهم خالد بدير،  وحازم ناصر، وزاهر أبو حسين،  وأمير شاهين، ومحمود فوزي.

24-10-2019: فرضت السلطات الإسرائيلية،  الحبس المنزلي على الصحفي  مصطفى الخاروف مصوّر وكالة “الاناضول” التركية ، بعد أن أفرجت عنه، بعد اعتقال استمر حوالي 9 أشهر في سجن “جفعون” في مدينة الرملة، وكانت قد فشلت محاولات عدة لطرده إلى الأردن، بحجة أنه “مقيم غير شرعي فيها.

24-10-2019: أصدر قاضي محكمة الاستئناف الإسرائيلية بياناً أكد فيه أن  عملية طرد مصطفى الخاروف تتقدّم بشكل عملي وأن  تأخير إبعاده ليس بسبب تصرفاته وإنما بسبب رفض الأردن قبول دخوله الى أراضيها، مطالبا  ومهدداً الخاروف خلال 21 يوماً على ترتيب مكانته مع وزارة الداخلية أو مغادرة البلاد بعد 21 يوماً على الرغم من أن الخاروف لا يمكنه الخروج من البلاد لأنه لا يمتلك إقامة أو هوية تعود لأي دولة أخرى في العالم.

25-10-2019: أصيب الصحفي اياد قديح برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط  خلال تغطيته أحداث مسيرة العودة  شرق خان يونس جنوب القطاع.

25-10-2019: أصيب المصوّر الحرّ محمود خطّاب برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في كتفه، أثناء تغطيته أحداث مسيرة العودة شرقي مخيم البريج وسط قطاع غزة.

25-10-2019: احتجزت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مصور وكالة “وفا” مشهور الوحواح خلال توجهه لتغطية المواجهات في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل.

26-10-2019: إدارة الفيس بوك تخذف صفحة الرسالة للإعلام  بعد حذفها لأكثر من مرة.

26-10-2019: اعتدت قوات الاحتلال بالضرب والدفع على كلّ من الصحافية نوال حجازي والمصوّرَين فايز أبو رميلة ومحمود عليان، الذين يعملون بشكل حرّ،  ومنعتهم بقوة من التصوير خلال تغطيتهم تظاهرة في شارع صلاح الدين في مدينة القدس تُدافع عن حقوق الأسرى.

 تفاصيل الانتهاكات الفلسطينية الداخلية  خلال شهر أكتوبر 2019

أكدت لجنة دعم الصحفيين اليوم الأحد 3/11/2019، ارتفاع وتيرة الاعتداءات بحق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية، تمثلت في استهداف الصحفيين والاعتداء عليهم واعتقالهم ومنعهم من التغطية، إضافة إلى مصادرة المعدات الإعلامية واقتحام المنازل والمكاتب الصحفية، بالإضافة إلى حجب ومحاربة المحتوى الفلسطيني.

ورصدت لجنة دعم الصحفيين خلال تقرير شهر أكتوبر المنصرم، (47) انتهاكاً من قبل الاحتلال الإسرائيلي، فيما وثقت اللجنة (34) انتهاكات من قبل إدارات مواقع التواصل الاجتماعي بحق الصحفيين والإعلاميين، كما تم رصد (71) انتهاكاً داخلياً في الضفة وقطاع غزة من بينهم حجب 59 موقعاً.

وبين التقرير أن الاحتلال الإسرائيلي اعتقل عدد(2) من الصحفيين، واستدعى(5)، كما احتجز (8) اخرين، وفرض الحبس المنزلي لصحفي (1)، وذلك بهدف الضغط على الصحفيين ودفعهم لوقف عملهم الصحفي.

كما سجل التقرير استهداف الاحتلال الإسرائيلي للصحفيين والاعتداء عليهم خلال عملهم بتغطية مسيرات العودة في قطاع غزّة، و أولئك الذين يقومون بعملهم اليومي في الضفة الغربية ومدينة القدس والتي بلغت (16) اعتداء بحق الصحفيين ، وإصابة (3) صحفيين في قطاع غزة، و( 13) اخرين في الضفة والقدس المحتلتين، مستخدما الاحتلال الرصاص الحي والمغلف بالمطاط، وقنابل الغاز السامة والصوت، والضرب بالركل والدفع .

وبشأن منع الصحفيين من التغطية والتي يواصل الاحتلال يوميا على ابعاد الصحفيين بالقوة بلغت خلال شهر اكتوبر(10 ) حالات منع.

فيما اظهر التقرير حالة اقتحام(1)، ومصادرة وتحطيم عدد(2)، وتحذير وتهديد عدد(2).

انتهاكات بحق المحتوى الفلسطيني

كما وثقت لجنة دعم الصحفيين ما يقارب (34) انتهاكاً على مواقع التواصل الاجتماعي بحق المحتوى الفلسطيني خلال أكتوبر المنصرم، متنوعة ما بين حذف الصفحات والحسابات والحظر ومنع النشر وحذف المنشورات ومنع التعليق وتقييد الوصول للصفحات ومنع البث المباشر وحذف منشورات قديمة تعود إلى سنوات.

وبينت اللجنة في تقريرها أن الاحتلال لا يزال يخالف المواثيق والمعاهدات الدولية التي تكفل للأفراد حرية الرأي والتعبير، وعلى رأسها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وميثاق روما للمحكمة الجنائية الدولية واتفاقية جنيف الرابعة، ومواد العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

ونوهت أيضا أن الصمت الذي تلقاه الممارسات الإسرائيلية، يدفع بتزايدها ويجعل عددًا أكبر من الصحفيين ضحيةً لها.

وطالبت الاتحاد الدولي للصحفيين والأمم المتحدة والجهات المعنية التدخل لتوفير الحماية للصحفيين في فلسطين، ما يضمن سلامتهم أثناء ممارسة عملهم، وعدم تعرّضهم للانتهاكات بشكل مستمر.

انتهاكات الداخلية الفلسطينية

وفي جانب الانتهاكات الداخلية الفلسطينية، رصدت لجنة دعم الصحفيين (71) انتهاكا، منها 12 في الضفة وقطاع غزة، عدا عن 59 حالة حجب لمواقع إعلامية من قبل محكمة الصلح في رام الله.

فقد اعتقلت أجهزة الأمن الوقائي في الضفة المحتلة عدد (2) من الصحفيين، هما: محمد أبو الحسن، ورضوان قطناني ، وتمديد اعتقال (2) للصحفيين أبو الحسن وقطناني، ومنع لقاء (1) لمحامي الصحفي أبو الحسن، فيما صادرت الأجهزة الأمنية في الضفة هاتف محمول عدد(1)، وتأجيل قضية صحيفة العربي الجديد .

فيما بلغ عدد انتهاكات منع وحجب مواقع إعلامية (59) حالة بعد أن اقرت محكمة الصلح بالحجب، وتحويل المادة 39 من قانون الجرائم الإلكترونية إلى المحكمة الدستورية الفلسطينية للبتّ في دستوريتها .

كما استدعت أجهزة الأمنية في الضفة الغربية عدد 6 من الصحفيين، وهم: مصعب شاور، عامر أبو عرفة، إيهاب الجريري، فادي العاروري والصحافية جيهان عوض والتي رفضت الطلب.

وفي قطاع غزة، سجلت اللجنة (4) انتهاكات، تمثلت في احتجاز الصحفي محمود اللوح، واستدعاء الصحفي صالح ساق الله، واعتقال المنتج في تلفزيون “فلسطين” الرسمي الصحافي بسام محيسن، وتمديد اعتقال الصحفي هاني الاغا.

تفاصيل الانتهاكات الإسرائيلية بحق الحريات الإعلامية خلال شهر أكتوبر/ تشرين أول 2019

1-10-2019: منعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي الطواقم الصحفية من تصوير وقفة تضامنية مع الأسير سامر العربيد أمام مستشفى هداسا في القدس، وقامت بدفعهم وإبعادهم بالقوة عن المكان.، وكان من بينهم الصحافية الحرة ديالا جويحان والتي منعتها شرطة الاحتلال وابعدتها بقوة ودفعتها بعنف شديد عن المكان .

1-10-2019: أغلقت إدارة الفيس بوك عشرات الصفحات لصحفيين واعلاميين وصفحات إعلامية عرف منها ما يقارب 24 موقعا وهم: شبكة رابعة لاعلامية، ، الصحفي إسماعيل الثوابتة، صدام صلاح، معين شديد، نسرين الشرباتي، جورج قنواتي، شبكة راية الإعلامية، عمار أبو عرفة، عيسى خيري الجعبري، صفحة الوفاء لشهداء فلسطين، محمد مجدي، عماد حماد أبو عواد وهو كاتب، اعلامي وباحث في الشؤون الاسرائيليي، المصور عاصف نوفل، عماد حماد، موقع اخبار هنا العبايدية، يزن حداد، رولا حسين، علا مرشود، صفحة تلفزيون المدينة، مشهور الوحواح، اخبار بني نعيم يوميا، هشام توفيق، صفحة على مدار الساعة.

3-10-2019: منعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الصحفيين من تغطية ندوة ثقافية تحت عنوان “المشهد الثقافي في القدس – التراث نموذجاً” بعد مداهمتها فندق الدار والتي أقيمت به الندوة في مدينة القدس، بحجة انها “من تنظيم حركة حماس”.

3-10-2019:منعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مصوّر تلفزيون “فلسطين” أمير عبد ربه من التصوير وصادرت كاميرته، وسلمته أمر استدعاء، كما سلمت عددا من الصحفيين أوامر استدعاء وفتشت هواتفهم، كما احتجزوا المسؤول الإعلامي للهيئة الإسلامية العليا عزيز العصا وحققوا معه في مركز شرطة المسكوبية لمدة ثلاث ساعات.

3-10-2019: أصيب مصور تلفزيون فلسطين محمد راضي، برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط بقدمه، خلال اقتحام قوات الاحتلال، حي الطيرة من مدينة رام الله.

7-10-2019: استدعت شرطة الاحتلال الإسرائيلية، منسق “مجموعة صنّاع الابتسامة” الشبابية أمير زعترة وحققت معه في مركز شرطة النبي يعقوب في بيت حنينا شمالي مدينة القدس لمدة ست ساعات، عن النشاطات الثقافية والفنية التي تقوم بها المجموعة، وحذرته من القيام بأي نشاطات تتزامن مع الأعياد اليهودية.

6-10-2019: أصيب الصحفي معتصم سقف الحيط بعيار مطاطي بالبطن، خلال تغطيته المواجهات مع قوات الاحتلال بالمنطقة الشرقية لنابلس.

9-10-2019: في إطار ملاحقتها للمحتوى الفلسطيني … إدارة “فيسبوك” تحظر صفحة المركز الفلسطيني للإعلام بعد أن تجاوزت 5 ملايين متابع.

9-10-2019: احتجزت قوات الاحتلال الصحفيتين ميسة أبو غزالة وسندس عويس، بعد توقيفهما واستدعائهما والتحقيق معهما بحجة “الاخلال بالنظام العام من خلال تصوير المستوطنين المقتحمين للمسجد الأقصى. وتعمل أبو غزالة مراسلة صحافية لوكالة “معا” المحلية في القدس، في حين تعمل عويس مراسلة لقناة “الجزيرة مباشر” من القدس.

9-10-2019: حظرت إدارة “فيسبوك” صفحة وكالة فلسطين اليوم، وذلك في إطار ملاحقتها للمحتوى الفلسطيني.

10-10-2019: إدارة الفيس بوك تحذف 7صفحات لكل من الفنان قاسم النجار، شبكة أنين القيد، شبكة صيدا اليوم، شبكة نبأ الإخبارية، الحياة برس الإخبارية، الاقصى مباشر، مجلة ديموس الالكترونية.

10-10-2019: اعتقلت قوات الاحتلال الصحفيين قيس عماد القيسي، وراضي عبد الحكيم صلاح خلال تصوريهما قوات الاحتلال أثناء هدم المنازل في قرية كيسان شرق بيت لحم، ويعملان في راديو بلدنا في بيت لحم.

16-10-2019: منعت قوات الاحتلال الصحفيين و طاقم قناة الغد من بينهم الصحفي رائد الشريف من تغطية والتقاط الصور للصحفيين الذين يقتحمون منطقة الزاوية في شارع بئر السبع بالخليل.

17-10-2019:أصيب الصحفي سامر حبش، من مدينة نابلس، وهو مصور فضائية النجاح، بعيار معدني أسفل البطن، اطلقها جنود الاحتلال عليه خلال تغطيته اقتحامات الاحتلال والمستوطنين لقبر يوسف في الجهة الشرقية من مدينة نابلس.

18-10-2019:أصيبت الصحافية فاطمة حسونة أتناء تغطيتها لمسيرات العودة الكبرة شرق رفح جنوب القطاع .

18-10-2019: استهدفت قوات الاحتلال كاميرا المصور محمد دحلان مصور وكالة الاناضول التركية بعيار مطاط مما أدى الى تلفها .

18-10-2019: قوات الاحتلال تمنع الطواقم الصحفية من التواجد في منطقة السهل الزراعية في قرية ترمسعيا، شرق مدينة رام الله، والذي اقتحمها المستوطنين بحماية الاحتلال ، واعتدوا على مصور (شبكة قدس الإخبارية) معتصم سقف الحيط، 28 عاماً، بالدفع والصراخ وتوجيه الشتائم.

23-10-2019:منعت قوة عسكرية اسرائيلية الطواقم الصحفية من تغطية عملية هدم مبنى مكونا من طابقين سكنيين في محيط الحاجز العسكري “قلنديا” شمال القدس المحتلة، يعودان لعائلة الشهيد علي حسن خليفة.

24-10-2019: احتجزت شرطة الاحتلال الإسرائيلي عددا من الصحفيين والمصورين في منطقة الأغوار الشمالية، ومنعتهم من التغطية بعد الاعتداء عليهم ونقلتهم إلى مركز الشرطة في مستوطنة ” آرائيل”، وهم خالد بدير، وحازم ناصر، وزاهر أبو حسين، وأمير شاهين، ومحمود فوزي.

24-10-2019: فرضت السلطات الإسرائيلية، الحبس المنزلي على الصحفي مصطفى الخاروف مصوّر وكالة “الاناضول” التركية ، بعد أن أفرجت عنه، بعد اعتقال استمر حوالي 9 أشهر في سجن “جفعون” في مدينة الرملة، وكانت قد فشلت محاولات عدة لطرده إلى الأردن، بحجة أنه “مقيم غير شرعي فيها.

24-10-2019: أصدر قاضي محكمة الاستئناف الإسرائيلية بياناً أكد فيه أن عملية طرد مصطفى الخاروف تتقدّم بشكل عملي وأن تأخير إبعاده ليس بسبب تصرفاته وإنما بسبب رفض الأردن قبول دخوله الى أراضيها، مطالبا ومهدداً الخاروف خلال 21 يوماً على ترتيب مكانته مع وزارة الداخلية أو مغادرة البلاد بعد 21 يوماً على الرغم من أن الخاروف لا يمكنه الخروج من البلاد لأنه لا يمتلك إقامة أو هوية تعود لأي دولة أخرى في العالم.

25-10-2019: أصيب الصحفي اياد قديح برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط خلال تغطيته أحداث مسيرة العودة شرق خان يونس جنوب القطاع.

25-10-2019: أصيب المصوّر الحرّ محمود خطّاب برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في كتفه، أثناء تغطيته أحداث مسيرة العودة شرقي مخيم البريج وسط قطاع غزة.

25-10-2019: احتجزت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مصور وكالة “وفا” مشهور الوحواح خلال توجهه لتغطية المواجهات في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل.

26-10-2019: إدارة الفيس بوك تخذف صفحة الرسالة للإعلام بعد حذفها لأكثر من مرة.

26-10-2019: اعتدت قوات الاحتلال بالضرب والدفع على كلّ من الصحافية نوال حجازي والمصوّرَين فايز أبو رميلة ومحمود عليان، الذين يعملون بشكل حرّ، ومنعتهم بقوة من التصوير خلال تغطيتهم تظاهرة في شارع صلاح الدين في مدينة القدس تُدافع عن حقوق الأسرى.

تفاصيل الانتهاكات الفلسطينية الداخلية خلال شهر أكتوبر 2019

6-10-2019: احتجزت الشرطة في غزة، الصحفي محمود اللوح مراسل إذاعة صوت الشعب في المحافظة الوسطى خلال تغطية وقفة امام مستشفى شهداء الأقصى لعائلة الهواني نتيجة خطأ طبي ادى الى حالة وفاة وتم الافراج عنه مباشرة .

9-10-2019: استدعت الشرطة في غزة ، الصحفي صالح ساق الله، للتحقيق معه ومن ثم أفرجت عنه.

17-10-2019: أصدرت محكمة صلح رام الله، قرارا بحجب 59 موقعًا على الانترنت، بعد طلب من النيابة العامة، استنادًا إلى قرار قانون بشان الجرائم الالكترونية رقم 10 لسنة 2018.

21-10-2019: اعتقلت عناصر من جهاز الأمن الوقائي ، الصحافي الحرّ رضوان قطناني من مكان عمله في مخيم عسكر في مدينة نابلس، وافرجت عنه بعد تمديد اعتقاله لمدة سبعة أيام من دون تهمة واضحة، وصادرت هاتفه المحمول .

22-10-2019: اعتقل جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني الصحفي محمود أبو الحسن، من مدينة طوباس شمال الضفة الغربية، وتم تمديد اعتقاله مؤخرا مدة 15 يوما، مع عدم توجيه تهمة له، ومنع لقاء محاميه له.

23-10-2019: اعتقل جهاز الأمن الداخلي في قطاع غزة، المنتج في تلفزيون “فلسطين” الرسمي الصحافي بسام محيسن بعد يوم على استدعائه من دون معرفة الأسباب وتم الافراج عنه فيما بعد .

23-10-2019: أحالت محكمة صلح رام الله، المادة 39 من قانون الجرائم الإلكترونية إلى المحكمة الدستورية الفلسطينية للبتّ في دستوريتها، وهي المادة التي استند إليها قرار محكمة الصلح بحجب 52 موقعاً وصفحة إلكترونية قبل أسبوع، في 17 تشرين الأول/أكتوبر ، بتهم “تهديد السلم الأهلي والأمن القومي.

24-10-2019: أجلت محكمة الصلح في مدينة رام الله، النظر في قضية إغلاق مكتب صحيفة “العربي الجديد” إلى الثامن من كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

31-10-2019: لا تزال شرطة غزة تمدد اعتقال الصحفي هاني الاغا الصحفي هاني الاغا منذ 37 يوما، بسبب عمله الصحفي ، في حين قالت وزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة، إن توقيف المواطن الأغا، جاء على خلفية تقديمه معلومات تمس بالأمن العام لصالح جهات أمنية، ولا علاقة لتوقيفه بطبيعة عمله الصحفي أو حرية الرأي والتعبير.

6-10-2019: احتجزت الشرطة في غزة، الصحفي محمود اللوح مراسل إذاعة صوت الشعب في المحافظة الوسطى خلال تغطية وقفة امام مستشفى شهداء الأقصى لعائلة الهواني نتيجة خطأ طبي ادى الى حالة وفاة وتم الافراج عنه مباشرة .

9-10-2019:  استدعت الشرطة في غزة ، الصحفي صالح ساق الله، للتحقيق معه ومن ثم أفرجت عنه.

17-10-2019: أصدرت محكمة صلح رام الله،  قرارا بحجب 59 موقعًا على الانترنت، بعد طلب من النيابة العامة، استنادًا إلى قرار قانون بشان الجرائم الالكترونية رقم 10 لسنة 2018.

21-10-2019: اعتقلت عناصر من جهاز الأمن الوقائي ، الصحافي الحرّ رضوان قطناني من  مكان عمله في مخيم عسكر في مدينة نابلس، وافرجت عنه بعد تمديد اعتقاله لمدة سبعة أيام  من دون تهمة واضحة، وصادرت هاتفه المحمول .

22-10-2019:  اعتقل جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني الصحفي محمود أبو الحسن، من مدينة طوباس شمال الضفة الغربية، وتم تمديد اعتقاله مؤخرا مدة 15 يوما، مع عدم توجيه تهمة له، ومنع لقاء محاميه له.

23-10-2019: اعتقل جهاز الأمن الداخلي في قطاع غزة، المنتج في تلفزيون “فلسطين” الرسمي الصحافي بسام محيسن بعد يوم على استدعائه من دون معرفة الأسباب وتم الافراج عنه فيما بعد .

23-10-2019: أحالت محكمة صلح رام الله، المادة 39 من قانون الجرائم الإلكترونية إلى المحكمة الدستورية الفلسطينية للبتّ في دستوريتها، وهي المادة التي استند إليها قرار محكمة الصلح بحجب 52 موقعاً وصفحة إلكترونية قبل أسبوع، في 17 تشرين الأول/أكتوبر ، بتهم “تهديد السلم الأهلي والأمن القومي.

24-10-2019: أجلت محكمة الصلح في مدينة رام الله، النظر في قضية إغلاق مكتب صحيفة “العربي الجديد” إلى الثامن من كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

31-10-2019: لا تزال شرطة غزة  تمدد اعتقال الصحفي هاني الاغا الصحفي هاني الاغا منذ 37 يوما، بسبب عمله الصحفي ، في حين قالت وزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة، إن توقيف المواطن الأغا، جاء على خلفية تقديمه معلومات تمس بالأمن العام لصالح جهات أمنية، ولا علاقة لتوقيفه بطبيعة عمله الصحفي أو حرية الرأي والتعبير.
 

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

صفارات الإنذار تدوي في “زيكيم”

قالت مصادر عبرية اليوم الخميس، أن صفارات الإنذار دوت في منطقة شواطئ عسقلان. وذكر المتحدث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.