الرئيسية / إسرائيليات / الاستيطان / دبلوماسيين اوروبيين يحذرون اسرائيل من مغبة استمرار الاستيطان بالضفة الغربية

دبلوماسيين اوروبيين يحذرون اسرائيل من مغبة استمرار الاستيطان بالضفة الغربية


ضفة

إن إسرائيل تسعى إلى تعزيز موقف المستوطنين في الضفة الغربية، بإطلاق سلسلة من الخطوات القانونية التي يقول معارضوها “إنها ربما ستؤدي إلى إنشاء أول مستوطنة في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ أكثر من عقدين”.

ورأت الصحيفة أن الخطوة أثارت قلق الكثير من الحكومات الغربية في ظل تنامي المخاوف من أن التوسع الاستيطاني اليهودي الثابت بالضفة الغربية يدمر احتمالات إنشاء دولة فلسطينية مستقلة، ومن ثم يدمر فرص السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأشارت الصحيفة إلى أن دبلوماسيين أوروبيين بشكل خاص حذروا إسرائيل في الأيام الأخيرة بعدم القيام بمثل هذه الخطوة التي من شأنها أن تزيد من تآكل الثقة بين الطرفين.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أنشأ أمس لجنة وزارية خاصة لتقديم التصاريح اللازمة لثلاث بؤر استيطانية، وأوضح متحدث باسم الحكومة الإسرائيلية أن البؤر الثلاث أنشأتها الحكومة منذ عدة سنوات، لكنه اعترف بأن الحكومة كان عليها أن تعالج إجراءات قانونية تتعلق بتشييدها.

وأوضحت الصحيفة، أن الدبلوماسيين الغربيين والنشطاء الإسرائيليين المناهضين للاستيطان، على العكس من حكومة تل أبيب، يعتبرون أن تلك البؤر الثلاث فى قلب الجدل الحالي بشأن المستوطنات، ويخشون من أن تقديم التصاريح يعني أن الحكومة الإسرائيلية تبني ثلاث مستوطنات جديدة على العكس من تعهداتها السابقة بعدم فعل ذلك.

عن الدعم الفني

شاهد أيضاً

مستوطنون يؤدون طقوساً تلمودية في المسجد الأقصى

أدت مجموعة من المستوطنين، من اليهود المتزمتين بلباسهم التلمودي التقليدي، اليوم الخميس، طقوسا تلمودية في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *