الرئيسية / إسرائيليات / أخبار إسرائيلية / تكتيم بشأن نتائج الاجتماع الأمني “الإسرائيلي”لبحث الرد على اسقاط الطائرة
نتنياهو ليبرمان ايزنكوت

تكتيم بشأن نتائج الاجتماع الأمني “الإسرائيلي”لبحث الرد على اسقاط الطائرة

انتهت جلسة المشاورات الأمنية الطارئة التي عقدها قادة أمن الاحتلال “الإسرائيلي” دون الإفصاح عن نتائجها، بحسب ما افادت وسائل اعلام اسرائيلية.

وأشارت وسائل الاعلام الى أن “الجلسة جاءت عقب التطورات الأخيرة في الجبهة الشمالية خاصة بعد تمكن دفاعات الجيش السوري من إسقاط طائرة عسكرية “إسرائيلية” من نوع أف-16″، وأوضحت أن الجلسة التي انعقدت كانت برئاسة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير الحرب افيغدور ليبرمان ورئيس الأركان غادي أيزنكوت”.

وخلال الاجتماع، قال نتنياهو “أوضحنا للجميع أن قواعد عملنا لم تتغيّر على الإطلاق وسنواصل ضرب كل محاولة للاعتداء علينا”، وتابع “هذه كانت سياستنا وستبقى كذلك”، ولفت الى أنه “تحدث مع أحد الطيارين الذي أصيب بجراح بعد قفزه من الطائرة قبيل سقوطها أمس”، واضاف “سعدت بمعرفة أنه يقف على قدميه وأن وضعه الصحي تحسن ونتمنى لكلا الطيارين الشفاء العاجل أنا فخور بكم”.

ومن جهته، زعم وزير البناء والإسكان يوآف غالنت في مستهل جلسة الحكومة أن “أساس المشكلة في الشرق الأوسط هي إيران”، وتابع أن “أي أحد ينظر إلى الأمور يعلم أننا لا نتحدث فقط بل نفعل”، واكد انه “لن تحصل عملية اختراق لطائرة بدون طيار أو مع طيار إلى من دون رد”، مهددا “من يرسلها يعرض نفسه للخطر”، على حد تعبيره.

بدوره، قال وزير التعليم “الإسرائيلي” نفتالي بينت “نحن الآن في معركة شاملة ضدّ التمركز الإيراني في سوريا”.

يُشار إلى أن الإعلام الاسرائيلي ذكر أن الجيش الإسرائيلي دفع بتعزيزات عسكرية كبيرة ونقل آليات عسكرية ودبابات متطورة لهضبة الجولان السوري المحتلة تحسباً لأي تصعيد مع الجيش السوري.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

طرد النائبة الزعبي من جلسة بالكنيست الإسرائيلي

طرد أمن الكنيست الإسرائيلي اليوم الإثنين، النائبة عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، حنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *