الرئيسية / الأخبار / الدولية / برلمانيون أتراك وعرب على مائدة إفطار في اسطنبول لدعم القضية الفلسطينية

برلمانيون أتراك وعرب على مائدة إفطار في اسطنبول لدعم القضية الفلسطينية

نظمت اللجنة التنفيذية لرابطة “برلمانيون لأجل القدس”، أمس الأحد، إفطاراً رمضانياً، في مدينة إسطنبول التركية بمشاركة 33 برلمانياً من تركيا وعدد من الدول العربية بينها الجزائر واليمن والعراق وفلسطين.

ويهدف الملتقى إلى الجمع بين النواب العرب والأتراك، بُغية دعم القضة الفلسطينية، وخدمة قضية القدس.

وقال “حميد الأحمر”، رئيس رابطة برلمانيون لأجل القدس، إن “رمضان يجمع المسلمين، ليلتقوا للتدارس والتفاهم حول قضايا الأمة، وجاء هذا الإفطار لدعوة العديد من أبناء الرابطة، لنستذكر حال إخواننا في القدس وغزة، ونستذكر أولئك الذين وقفوا وقوفاً مشرفاً مع القضية الفلسطينية، وتعرضوا نتيجة ذلك إلى مؤامرات شتّى”.

من جهته قال “نور الدين نباتي”، النائب في حزب العدالة والتنمية التركي، ونائب رئيس لجنة الصداقة الفلسطينية التركية، إنه “لا يوجد أي تغيير في السياسة التركية تجاه القضية الفلسطينية، وستبقى على الدوام معها، وتركيا تهدف إلى لمّ شمل الصف الفلسطيني، وإنهاء الخلافات الداخلية والعمل على تحقيق المصالحة الفلسطينية”.

وأضاف نباتي: “ستستمر سياستنا الخاصة تجاه فلسطين، لكن ينبغي أن يسبق ذلك حكومة وحدة وطنية، وسياسة واحدة، وهذا الشيء لا يعبر عن الحكومة فقط، بل عن الشعب التركي أيضاً، وحتى جميع الأحزاب الموجودة في البرلمان”.

وتأسست رابطة “برلمانيون لأجل القدس” عام 2015، بمشاركة العديد من البرلمانيين من كل أنحاء العالم، للقيام بأدوار عديدة بينها النهوض بدور البرلمانيين بالأمة والعالم، تجاه قضية القدس وفلسطين، ومواجهة عمليات الاختطاف والاعتقال والإبعاد المستمرة لنواب المجلس التشريعي الفلسطيني وخاصة نواب القدس، بحسب ما تعرف الرابطة بها نفسها.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

ترامب يستنفر جنوده استعداداً لصد “غزو المهاجرين”

نصبت السلطات الأمريكية حواجز من الأسلاك الشائكة على طول الحدود بين أمريكا والمكسيك تزامنا مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.