الرئيسية / الأخبار / أخبار حركة الجهاد / المدلل: لن يعرف العدو متى و أين يأتيه الرد على جريمة اغتيال قادة المقاومة
شهداء نفق الحرية

المدلل: لن يعرف العدو متى و أين يأتيه الرد على جريمة اغتيال قادة المقاومة

أكد القيادي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الشيخ أحمد المدلل أن رد الجهاد الاسلامي على جريمة اغتيال شهداء نفق خان يونس قادم لا محالة، مشدداً على أن العدو لن يعرف متى و أين و كيف ستضربه الجهاد.

و أضاف في كلمة له خلال حفل تأبيني أقيم أمام منزل مسؤول لواء الوسطى بسرايا القدس، الشهيد عرفات أبو عبد الله مساء الخميس: ” إذا كان الاحتلال يعتقد أنه عندما يغتال قيادة المقاومة أن حركة الجهاد الإسلامي ستتراجع أو تخبو نيرانها فهو واهم، و ليعلم أن الشهيد عرفات أبو عبد الله قد ترك خلفه رجال يحملون نفس النهج و السلاح، و يمتلكون نفس الإرادة التي دفعت أبو عبد الله للذهاب لنفق الحرية”.

و لفت المدلل الى أن الحشود التي شاركت في جنازات شهداء النفق ما هي الا استفتاء جديد لشعبنا، و التفاف حول راية الجهاد و المقاومة و راية الجهاد التي رفعها الشهيد عرفات.

و أوضح أن العدو اعتقد أنه سيربك الساحة الفلسطينية بجريمة النفق، مؤكداً بأن حركة الجهاد و قادة سرايا القدس يؤكدون دوماً بأن الوحدة و المصالحة الوطنية ضرورة شرعية و وطنية، لا يمكن أن تحرر فلسطين بدون مصالحة تحافظ على الثوابت و المقاومة و السلاح الفلسطيني الذي ورثناه عن الشقاقي و الشهيد عرفات .

و جدد المدلل تأكيده على استمرار الجهاد و المقاومة، و على أن الأنفاق و الصواريخ التي صنعها الشهيد عرفات ستبقى تقض مضاجع العدو، مشيراً الى أن الشهيد عرفات هو الوحيد الذي تمكن من ضرب الصاروخ ال 50 نحو “تل أبيب” بعد أن ضربها الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

و قال: “أن الاحتلال واهم إذا اعتقد أنه باغتيال الشهيد عرفات بدأ الحرب على الجهاد، موضحاً بأن الحرب سجال، و أن سرايا القدس اذا هددت نفذت، و أن الأيام القادمة ستكون وبالاً عليه، و لن يهدأ لنا بال إلا أن بالانتقام لشهدائنا و تحرير أسرانا”.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

الرابطة الإسلامية تكرم الطلبة المتفوقين في مدارس القطاع

بعنوان القدس عاصمتنا الابدية كرمت الرابطة الإسلامية الاطار الطلابي لحركة الجهاد الاسلامي ثلة من الطلبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *