الرئيسية / نافذة الحدث / “الخنساء” أم رضوان مدرسة البذل والعطاء ترثيها فلسطين للأمة
"الخنساء" أم رضوان

“الخنساء” أم رضوان مدرسة البذل والعطاء ترثيها فلسطين للأمة

“يا أم الشهيد كلنا أولادك “، لقد تحققت هذه المقولة في الحاجة فاطمة الجزار، “أم رضوان الشيخ خليل”، التي رحلت عن الحياة الدنيا بعد رحلة عطاء وصبرٍ تليد، فترك رحيلها غصةً في قلوب محبيها و لدى كل من عرفها أو سمع بقصة صبرها وصمودها وثباتها وإيمانها وتضحياتها المنقطعة النظر في تاريخ الأمة الإسلامية..، فهي التي زفت خمسة من أبنائها، وشقيقها، وثلاثة أحفاد، وزوج ابنتها شهداء على مذبح الحرية والفداء، فكان حقاً على صفحات التواصل الاجتماعي أن تضج لوقع رحيلها، وكان حقاً على الشارع الفلسطيني أن يتوشح بالسواد حزناً وكمداً على فراقها، إلا أن ما يخفف حزننا على فراقها أنها نالت ما تمنت بعد استشهاد ابنها الخامس أحمد حيث قالت مقولتها المشهورة عند سماعها نبأه استشهاده بصبرٍ واحتساب “رزقت أربعة منهم الشهادة، وألحقت الخامس بهم.. فاجمعني معهم في الفردوس الأعلى”.

"الخنساء" أم رضوان
“الخنساء” أم رضوان

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

هذه الأمّة على موعدٍ مع الدّم؛ دمٌ يلوّن الأرض، دمٌ يلوّن الأفق #الجهاد_ميلادنا_المتجدد

هذه الأمّة على موعدٍ مع الدّم؛ دمٌ يلوّن الأرض، دمٌ يلوّن الأفق، دمٌ يلوّن التاريخ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.