الرئيسية / إسرائيليات / أخبار إسرائيلية / التطبيع على أشده.. نتنياهو يعتزم زيارة دول خليجية جديدة بعد عُمان
نتنياهو يزور سلطنة عمان

التطبيع على أشده.. نتنياهو يعتزم زيارة دول خليجية جديدة بعد عُمان

نقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الاسرائيلية، عن مصادر أمريكية، أن رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، يعتزم زيارة دول خليجية أخرى، استكمالا لزيارته لسلطنة عمان في الأسبوع الماضي.

ووفقًا للمراسل السياسي في القناة العاشرة الاسرائيلية، باراك رافيد، فإن نتنياهو نجح خلال زيارته الأخيرة بـ”كسر” ربط أي تطور في العلاقات الإسرائيليّة مع دولٍ خليجيّة بالتوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين، مرجّحا ان نتيناهو سيزور البحرين في وقت قريب.

وتشير زيارة نتنياهو المحتملة إلى البحرين إلى تحسن العلاقات الإسرائيليّة – السعوديّة، إذ قال رافيد “إن كل ما تمارسه السعوديّة في السرّ، تمارسه البحرين في العلن، وإنها تسبق السعودية في اتخاذ خطوات (مشتركة)” ودلّل رافيد على ذلك بالقول إنه “دقائق معدودة بعدما أعلن نتنياهو عن دعمه لولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، قام وزير الخارجية البحريني بالتغريد أنه يوافق نتنياهو”.

وقالت الصحيفة العبرية، إن الهدف من الزيارات الجديدة لدول عربية أخرى، هو استغلال الأجواء الدبلوماسية الإيجابية التي خلقتها زيارته لسلطنة عمان، وإقامة علاقات علنية جديدة مع دول خليجية أخرى.

وكان نتنياهو قد زار سلطنة عمان، الأسبوع الماضي، والتقى بالسلطان قابوس بن سعيد، في محاولة لتحضير الأجواء لاستقبال واستكمال ما يسمى بـ”صفقة القرن” التي تعمل الإدارة الأمريكية على إنجازها بالرغم من اعلان القيادة الفلسطينية رفضها.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

تعتيم “إسرائيليّ” كامِل على العملية بالقطاع

ما زالت الرقابة العسكريّة “الإسرائيليّة” تفرِض حضرًا شاملاً وكامِلاً على تفاصيل العمليّة التي نفذّتها قوّة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.