الرئيسية / إسرائيليات / صحافة العدو / صحيفة اسرائيل اليوم / اسرائيل اليوم – ضابط كبير: هنية ليس هدفا للتصفية

اسرائيل اليوم – ضابط كبير: هنية ليس هدفا للتصفية

رئيس وزراء حماس في قطاع غزة، اسماعيل هنية، ليس، حاليا، هدفا للتصفية للجيش الاسرائيلي – هكذا كشف النقاب أمس ضابط كبير.

والسبب في ذلك يعود الى رغبة اسرائيل في ان ترى في القطاع في اليوم التالي لحملة “الجرف الصامد” حماس ضعيفة، على حد تعبيره، والا تؤدي بالامر  الى انهيار تام للمنظمة، خوفا من الفوضى ونشوء واقع أمني معقد وخطير أكثر في الجنوب.

هدف الحملة كما حددته القيادة السياسية هو الدفاع عن الدولة، عودة الهدوء وضرب حماس – وليس اسقاطها.

حتى الان تلقت حماس والجهاد الاسلامي ضربة شديدة، فهم منعزلون ويوجدون في ضائقة استراتيجية حقيقية. صحيح أن في النهاية، حسب التقدير، سيروون أنهم نجحوا في مواجهة الجيش الاقوى في المنطقة، ولكن الحقيقة هي أن كل استراتيجية النار لديهم تعاني من عدم النجاح: فالقبة الحديدية تعترض معظم الصواريخ واسرائيل تنجح في احباط كل “المفاجآت الاستراتيجية” التي أعدوها. تجربتهم في محاكاة حزب الله فشلت.

في الجيش الاسرائيلي يقولون ان “اهداف الحملة لا تستوجب الخروج الى عملية برية، ولكن امكانية عمل ذلك هي على جدول الاعمال جاهزة للاستخدام تنتظر الأمر من القيادة السياسية. اذا رأينا أنه يجب ممارسة مزيد من الضغط، كما يعتقدون في الجيش الاسرائيلي، فستكون امكانيات عملياتية اضافية.

والى ذلك، في اسرائيل يقدرون بانه توجد بضعة أنفاق هجومية من قطاع غزة الى اسرائيل لا يمكن معالجتها من الجو. وحسب ضابط كبير آخر، “لا يمكن التصدي للانفاق التحت أرضية من الجو. يجب الدخول، لتحطيم ما يوجد هناك والخروج. سيستغرقهم أربع سنوات لبناء الانفاق من جديد. والعملية التي تقررت حتى الان هي عملية ذات مغزى باستثناء أنها لا تعطي جوابا للانفاق الهجومية”. واشار الضابط الى أن “للعملية البرية ضد الانفاق توجد احتمالات نجاح عالية”.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

مصدر “إسرائيلي”:الخشية على الأنفاق قد تدفع حماس للتعجيل بالهجوم

قالت صحيفة “إسرائيل اليوم” أن أحد الاعتبارات التي من شأنها أن تدفع قيادة حماس الجديدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.