الرئيسية / الأخبار / الدولية / أمريكا تدعم الأنروا بــ 20 مليون دولار
وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين 'الأونروا

أمريكا تدعم الأنروا بــ 20 مليون دولار

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، اليوم الخميس، عن دعم أميركي جديد لها بقيمة 20 مليون دولار من أجل ضمان استمرار خدمات للاجئين الفلسطينيين في سوريا ولبنان والأردن والضفة الغربية وقطاع غزة.

وأشارت الأونروا في بيان لها أنها كانت قد خاطبت الولايات المتحدة في وقت سابق من أجل تقديم موعد دفع تبرع مخطط مسبقا في ضوء تأخر ورود دخل متوقع من مصادر أخرى ونقص احتياطي الأموال لدى الأونروا.

وأضاف البيان “إن النقص الوشيك في التمويل سيكون له أثر على مقدرة الوكالة على توفير المساعدات الإنسانية الحرجة لمجتمعات لاجئي فلسطين”.

وخلال حديث لها في واشنطن، أكدت آن سي ريتشارد مساعدة وزير السكان واللاجئين والهجرة على التزام الولايات المتحدة بدعم الأونروا، إلا أنها أشارت إلى تنامي القلق حيال تدهور الأزمة المالية للوكالة، وقالت “إن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بمساعدة الأونروا، ويظهر ذلك في حجم ووقت تبرعاتنا لكل من الموازنة العامة ولمناشدات الوكالة الطارئة المهمة. إننا قلقون بدرجة عميقة حيال الوضع المالي الهش للوكالة”.

وفي معرض شكره لحكومة الولايات المتحدة الأمريكية ولشعبها على هذا التبرع، قال المفوض العام للأونروا بيير كرينبول “نحن في غاية الامتنان لهذا التبرع الإضافي الذي من شأنه أن يساعد الأونروا على جسر فجوة التدفق المالي وأن يحافظ على الخدمات الحيوية لبعض من أكثر المجتمعات تأثرا في الشرق الأوسط. ومرة أخرى، تقف الولايات المتحدة مستعدة لدعم الأونروا ولاجئي فلسطين عندما تكون هناك حاجة ماسة للمساعدة”.

وبهذا التبرع، تكون الولايات المتحدة الأمريكية قد قدمت أكثر من 183 مليون دولار للأونروا من أصل تعهداتها لعام 2015، ويشمل ذلك 80 مليون دولار من أجل الموازنة العامة للخدمات الرئيسة إلى جانب 38 مليون دولار من أجل استجابة الأونروا الطارئة في غزة وأكثر من 63 مليون دولار من أجل الاستجابة الطارئة في سورية ومليوني دولار من أجل أعمال الإغاثة في مخيم نهر البارد بلبنان. وتعد الولايات المتحدة أكبر مانح ثنائي للأونروا.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

ترامب يستنفر جنوده استعداداً لصد “غزو المهاجرين”

نصبت السلطات الأمريكية حواجز من الأسلاك الشائكة على طول الحدود بين أمريكا والمكسيك تزامنا مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.